زراعة نخيل أساي؛ أهم 10 خطوات لغرس بذور توت الأكاي الغني

زراعة نخيل أساي؛ أهم 10 خطوات لغرس بذور توت الأكاي الغني

أصبحت زراعة نخيل أساي من الزراعات الرائعة التي ذاع صيتها مؤخرًا كونها المنتج الأحدث لتخفيف الوزن ومصدر للمواد الكيميائية النباتية الحيوية (phytochemicals).

تعد زراعة نخيل أساي (Acai Palm Growing) زراعة رائعة صحية وسهلة العناية، يمكن أن يصل طول أشجارها إلى 27 مترًا، وتستطيع شجرة واحدة إنتاج آلاف الثمار في الموسم، وتعد من أكثر الأنواع فائدة على مستوى العالم، رغم أنها الأغلى ثمنًا، يمكن تناولها نيئة أو تضمينها في منتجات أخرى، وتتميز بلونها الأرجواني الذي يميل إلى الأسود عند النضوج وغناها بمضادات الأكسدة. لنعرف أكثر في هذه المقالة عن نخيل توت الأساي أو الأكاي، شروطه وخطوات زراعة من البذور.


نبذة عن نبات نخيل أكاي Acai Palm

هو نخيل نادر اشتهر بسبب فاكهته اللذيذة الصالحة للأكل، والغنية بمضادات الأكسدة، والأحماض الأمينية. اسمه العلمي (Euterpeoleracea). يمكن أن يصل طوله إلى 27 مترًا (90 قدمًا). يمتلك جذعًا نحيلًا واحدًا، يبلغ قطره 15 سم، مغطى بلحاء رمادي جاف، ومطوق بندوب من الأوراق القديمة، في أعلاه أوراق ريشية بلون أخضر داكن بطول 180- 300 سم. تنبثق من عمود ضارب إلى الحمرة، ويمكن أن تستخدم هذه الأوراق في صنع الحصيرات والسلات والمكنسات والقبعات.

تنمو الأزهار الصغيرة أرجوانية اللون في عناقيد، وتتفتح الأنواع الأنثوية والذكورية منها بنفس التوقيت، تنمو منها ثمار خضراء اللون ضمن باقات، دائرية الشكل يبلغ قطرها حوالي 2.5 سم، في داخل كل منها بذرة كبيرة واحدة وطبقة رقيقة من اللب. عندما تنضج هذه الفاكهة يتغير لونها إلى الأرجواني الأسود. ويمكن التمتع بمحصولين منها كل سنة فهي صالحة للأكل ويمكن تناولها نيئة. تتميز فاكهة توت الاساي بأنها غنية بالدهون ومنخفضة بالسكريات، ما يجعلها فاكهة مميزة بحق، وهذا يعني أنها تضم كميات مرتفعة من الأحماض الدهنية. يحتوي 100 غرامًا من الحبات المجمدة على:

70 سعرة حرارية، و5 غرامًا من الدهون، 1.5 غرامًا من الدهون المشبعة، و4 غرامًا من الكاربوهيدرات، و2 غرامًا من السكر، و2 غرامًا من الألياف، وفيتامين A بنسبة 15% من الكمية المطلوبة للاستهلاك اليومي, و2% من الكالسيوم المطلوب للاستهلاك اليومي. بالإضافة إلى آثار بسيطة من معادن الزنك، والحديد، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكروم، والفوسفور. لكن الفائدة الأكثر تأثيرًا في توت أساي تأتي من مركبات نباتية أهمها صبغ الأنتوسيانين (anthocyanins)، التي تمنحها اللون الأرجواني العميق ومضادات الأكسدة.

تستخدم فاكهة نخيل أساي Assai Palm في مشروبات الطاقة، ومنتجات إنقاص الوزن، وتخفيض الكولسترول وغيرها.

لمحة حول تاريخ زراعة نخيل أكاي

تاريخ زراعة نخيل أكاي
تاريخ زراعة نخيل أكاي

يعود أصل نبات نخلة الآساي أو الأكاي إلى الغابات المطيرة في أمريكا الجنوبية، كما ينتشر في أمريكا الوسطى، يمكنه النمو على طول الممرات المائية، ويقاوم الفيضانات العرضية، لكنه لا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة جدًا، ولا تصمد الأشجار في درجات حرارة أقل من 1 درجة مئوية (30 فهرنهايت) إلا إذا كانت ناضجة كفاية فقط، وعليه فإنه لا ينمو في أمريكا الشمالية (خارجًا) إلا في مناطق محددة.

لتنجح زراعة نخيل أساي ينبغي توفير شروط نمو مشابهة لشروط زراعتها في أمريكا الجنوبية، وهذا يعني توفر حرارة وشمس على مدار العام.

“شاهد المزيد: زراعة نبات أكيبية”


أهم متطلبات زراعة أشجار Euterpeoleracea

متطلبات زراعة أشجار Euterpeoleracea
متطلبات زراعة أشجار Euterpeoleracea

عند الرغبة بزراعة نخيل أساي، ينبغي مراعاة عدد من الشروط والمتطلبات اللازمة للحصول على كمية إنتاج جيدة، وأهمها:

الشمس والحرارة الملائمة لزراعة Pina Palm

يفضل توت اكاي التعرض الكامل لأشعة الشمس إلى الظل الجزئي، وبما أنه نبات استوائي، فإن الحرارة اليومية المناسبة 21 درجة مئوية (70 فهرنهايت)، لكنه يحتمل أن يعيش في مكان تنخفض حرارته حتى 10 درجة مئوية (50 فهرنهايت)، لكنه لا يتحمل جيدًا انخفاض أكثر من ذلك. وفي حال كان هناك رغبة بزراعته في المنزل ينبغي إما العيش في مناخ رطب حار أو بناء بيوت زجاجية (greenhouse).

الري والسماد المناسبان لأشجار توت اساي

ينبغي القيام بري فاكهة أساي بشكل كامل بعد الزراعة، وإبقاء التربة رطبة لكن ليست مشبعة بالماء. أما السماد المخصص فيقدم لهذه الأشجار مرتين في السنة. في حال كانت الحديقة صغيرة؛ يمكن ابتياع بذور أشجار نخيل أساي قزمية التي تتمتع بنفس المذاق ولا تتطلب الكثير من المساحة.

التربة المفضلة لزراعة فاكهة Cabbage Palm

يمكن لنبات أكاي النمو في البرية في المستنقعات والسهول الفيضية، وتفضل التربة الحمضية العضوية التي تحاكي تربتها الأصلية في مناطق الأمازون المطيرة. عند زراعتها في المنزل، ينبغي تحسين التربة بالمواد العضوية الغنية بالحمض مثل ابر الصنوبر والخث، مع التأكيد على أن تكون تربة جيدة التصريف لأن هذه الأشجار لا تبلي جيدًا إذا بقيت جذورها مبللة.

عند زراعة نبات أساي في حاويات؛ ينبغي الحرص على أن يكون التصريف كافٍ في أسفل الأصص، مع الأخذ بالاعتبار أن أشجاره سريعة النمو، لذا تحتاج إلى إعادة زرعها في حاويات أكبر كل 6- 8 شهور تقريبًا.

تحتوي ثمار توت أساي على 15% من الكمية المطلوبة للاستهلاك اليومي من فيتامين A و2% من الكالسيوم.

“تعرف إلى: زراعة فاكهة جومي”


كيفية زراعة نخيل الأساي من البذور

زراعة نخيل الأساي من البذور
زراعة نخيل الأساي من البذور

يزرع نبات أكاي من البذور عندما تكون هذه البذور طازجة، ويفضل خلال النصف الأخير من العام. بعد تنظيف البذور بصورة جيدة، توضع في وعاء من الماء وتترك لمدة 24 ساعة قبل زراعتها. في حال بقيت محتفظة بلب الفاكهة، فإنها تنقع لعدة أيام، ثم توضع في مصفاة ويفرك اللب العالق لإزالته. وفيما يلي أهم 10 خطوات لغرس بذور توت الأكاي الغني:

  1. تملأ حاوية سعة 1 غالون بمزيج رطب، نصفه من البيرلايت والنصف الآخر من الخث، ثم تغرس فيه البذور بعمق مساوي لنصف قطرها. بعدها تطوق الحاوية بكيس بلاستيكي كبير وواضح، وتوضع على بساط حراري للتأكد من منحها درجة حرارة بحدود 26 مئوية (80 فهرنهايت).
  2. تراقب بذور نخيل أساي حتى تنبت، ويكون ذلك خلال شهر إلى شهرين، عندما تبدأ بالتبرعم، يبعد الكيس البلاستيكي عن الحاوية وتوضع تحت نافذة أو في مكان مظلل جزئيًا.
  3. ينبغي الحرص على إبقاء التربة رطبة في كل الأوقات، عندما يصل طول النبتة لنحو 5 سم تنقل إلى أصص أو حاويات أكبر (قطرها 20 سم) تحتوي على مزيج أصيصي مناسب للنخيل.
  4. تترك نبتات أساي في الحاويات لنحو 6 شهور حتى تنمو أو حتى يبلغ طولها 50 سم.
  5. اختيار مكان مظلل جزئيًا في الخارج، يتمتع بتربة حمضية خصبة جيدة التصريف وتبقى رطبة.
  6. تحفر حفرة قطرها 38 سم، وتزرع نبتات الأكاي بحيث يترك بينها مسافة 4.5 أمتار.
  7. تروى الشجيرات بشكل تام، ويستمر ريها حسب الحاجة للمحافظة على التربة رطبة بصورة متساوية لكن غير مشبعة.
  8. يطبق السماد مرتين في السنة، ويوضع ما يعادل نصف ملعقة صغيرة من السماد الخاص بالنخيل لكل قدم مربع من مساحة الزراعة حول الجذوع، أما إذا كان السماد عضويًا، فتستخدم كمية مضاعفة.
  9. ينصح بفحص أوراق نخيل أساي من حين لآخر لتفقد الحشرات، وفي حال وجودها ينبغي بخ الأوراق في يوم غائم بمحلول زيتي بستاني خفيف، تستخدم 2 ونصف ملعقة كبيرة لكل غالون ماء، وتكرر العملية كل 10 أيام حتى تختفي الحشرات.
  10. توضع الأشجار تحت المراقبة حتى تظهر عناقيد الأزهار الأرجوانية والثمار من السنة الثالثة إلى الخامسة، قد تنتج بعض الفاكهة على مدار السنة.

أسئلة شائعة عن فاكهة أساي Acai berry

هناك العديد من الأسباب التي تدفع للتفكير بزراعة نخيل أساي، أهمها الفوائد الكثيرة التي يقدمها، ومن أشهر الأسئلة التي تدور حول هذا النبات:

متى يبدأ حصاد فاكهة أكاي؟

يبدأ حصاد توت أساي عادة من شهر تموز (يوليو) حتى كانون الأول (ديسمبر). تصبح الأشجار مستعدة لحمل الثمار بعد 3- 5 سنوات من زراعتها.

أخيرًا؛ تعد زراعة نخيل أساي (Acai Palm Growing) من الزراعات الغنية، ذلك أنه طعام مذهل عالي الفائدة؛ فمضادات الأكسدة الموجودة فيه وحدها فعالة جدًا، حيث تساعد في علاج العديد من الأمراض، منها خفض نسبة الكولسترول في الدم، وتثبيط نمو الخلايا السرطانية، وتعزيز وظيفة الدماغ، وتخفيض سكر الدم، والتخسيس خاصة عند البالغين الذين يعانون من وزن زائد.

80%
Awesome
زراعة نخيل أساي

زراعة نخيل أساي؛ من الزراعات الاستوائية اللذيذة، سهلة العناية، وغنية بالفوائد الصحية، والتي ذاع صيتها مؤخرًا بعد تضمينها في منتجات تقليل الوزن، رغم غلاء ثمن ثمارها مقارنة بغيرها.

  • زراعة سهلة العناية
  • غنية بالفوائد الصحية

ما تقييمك لزراعة نخيل أساي؟

1377 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام