زراعة أشجار اللوز Almond؛ أهم 10 خطوات لغرس الشتلات في الأرض

زراعة أشجار اللوز Almond trees growing تعرف إلى أهم خطوات غرسها.

تعد زراعة أشجار اللوز من الزراعات الجميلة المنتشرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، حيث تبدأ بمنح الثمار في السنة الثالثة من عمرها، وتستمر لنحو 50 عامًا.

زراعة أشجار اللوز (Almond trees growing) من أشهر الزراعات في الشرق الأوسط والدول ذات المناخ المتوسطي، تتميز بأزهارها الجميلة، التي تظهر قبل غيرها من الأشجار، في بداية الربيع وتضفي منظرًا طبيعيًا رائعًا أبيضًا أو وردي اللون على الحقول، مع رائحة عطرة. لنتعرف معًا في هذا المقال إلى هذه الفاكهة اللذيذة ذات النواة، تاريخها وخصائصها، وطرق زراعتها وأهم 10 خطوات لغرسها.


نبذة عن نبات Prunusdulci

نبات اللوز عبارة عن أشجار متساقطة الأوراق، تتميز بأنها سريعة النمو، ويصل طولها وعرضها حتى 4.5 أمتار، وقد تأتي بجذع منفرد أو متعدد، ما يفسح المجال لمظلة مفتوحة ومتشعبة. تكون الأوراق مسننة على شكل رمح تصل إلى طول 12.5 سم. يصفر لونها في فصل الخريف قبل التساقط في الشتاء. قبل أن تمتلئ الشجرة بالأوراق في أوائل الربيع.

تتشكل أزهار فواحة بيضاء إلى وردية اللون، على طول الأغصان الجانبية الأقصر طولًا، تمتلك كل زهرة منها خمس بتلات على الأقل. بما أن الأزهار أحادية، تمتلك كل واحدة منها أجزاء مذكرة ومؤنثة، فإن تواجد نوعين مختلفين من أشجار اللوز ضروري للتلاقح المناسب، وإنتاج الفاكهة.

تبدأ أشجار اللوز بإتيان الثمار في السنة الثالثة من عمرها، ويمكن أن تستمر لنحو 50 عامًا. تتحول كل زهرة ملقحة إلى نوي تضم الثمرة بكاملها قرب الغصن. وتتطلب كل نوي حوالي 8 شهور لتنضج، وتصبح جاهزة للحصاد.

عادة ما تصنف أشجار اللوز عادة كأشجار مكسرات، إلا أن اللوز من الناحية الفنية نوع من الفاكهة ذات النواة التي تسمى نوي (drupe) أو ثمرة وحيدة النواة. والنويات هي فاكهة تتكون من هيكل أو غطاء خارجي، وقشر صلب يضم في داخله النواة.

رغم تصنيف أشجار اللوز كأشجار صغيرة إلى متوسطة الحجم، فإنها بحاجة لمكان فسيح لتنمو وتنضج بدون عوائق.

حول تاريخ زراعة اللوز وموعدها

زراعة اللوز وأشجاره ذات الزهور البيضاء في الربيع وهي تنتشر في الحقول

يعود تاريخ زراعة أشجار اللوز إلى 4000 سنة قبل الميلاد، وتحديدًا إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط في الشرق الأوسط، ووسط وجنوب غرب آسيا، ووصلت إلى كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1840م.

رغم القدرة على زراعة هذه الأشجار على مدار العام، فإن القيام بذلك في شهري كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) هو الأفضل، حيث تتيح للنظام الجذري ما يلزمه من وقت لتأسيس نفسه في الموقع قبل بدء نمو الأوراق.

اللوز متعدد الاستخدامات، فإلى جانب أنه لذيذ بحد ذاته ويدخل في صناعة الحلوى والمعجنات والمربيات فهو مفيد في تحضير حليب اللوز، وزبدة اللوز، ودقيق اللوز (almond flour).

يعتقد أيضًا أن هذه الفاكهة تساعد في عدد من الأمراض الجسدية، وتستعمل في الطب الشعبي لعلاج كل شيء من السرطان إلى مسامير القدم وآلام المعدة.

“اقرأ أيضًا: زراعة فجر الخشب الأحمر”


أبرز متطلبات زراعة نبات اللوز

زراعة نبات اللوز بحباته ذات اللون البيج قاسية القشور

عند انتقاء مكان الزراعة الدائم في الحديقة، ينبغي الأخذ بالاعتبار:

  • حجم أشجار اللوز الناضجة وعرضها.
  • ترك مساحة كافية حول الشجرة ليتحرك الهواء بصورة مناسبة، حيث يساعد ذلك في تجنب بعض المشكلات المتعلقة بالآفات والحشرات.
  • الحرص على عدم زراعة أشجار اللوز بالقرب من خطوط المرافق والمنشآت.
من أنواع النويات الأخرى، الدراق والخوخ والكرز والزيتون، وبينما نتخلص من نواتها عند أكلها، يتميز عنها اللوز بأن نواته هي الجزء الوحيد الصالح للأكل.

الحرارة والشمس الملائمة لزراعة Almond Trees

بما أن اللوز نبات متوسطي فإن منطقة نموه المثالية هي تلك المنطقة الجافة ذات الصيف الحار مع الكثير من أشعة الشمس. لذلك ينبغي زراعة أشجار اللوز في مكان معرض بصورة كاملة لأشعة الشمس خلال القسم الأعظم من اليوم، حيث أنها لا تنمو أو تزهر جيدًا في المواقع الواقعة بالظل.عادة يكون تلقي 6- 8 ساعات من أشعة الشمس كافيًا لنموها بصورة مناسبة وإنتاج الثمار.

المناطق التي تتعرض للصقيع في بداية للخريف وأواخر الربيع غير ملائمة لزراعة أشجار اللوز، التي لن تنتج أي محاصيل بسبب الطقس البارد.

“تعرف إلى: زراعة عشبة الراسن”

الري والتربة المناسب للوزيات

للحصول على أفضل النتائج من زراعة أشجار اللوز، يجب ري نبات اللوز بصورة منتظمة خلال موسم النمو. تسقى الأشجار المزروعة حديثًا 1- 2 مرة أسبوعيًا حتى يؤسس النظام الجذري نفسه خلال 2- 3 شهور تقريبًا، بعدها تروى بشكل أسبوعي.

بالنسبة لنوع التربة ومواصفاتها؛ يناسب أشجار اللوز النمو في التربة جيدة التصريف، والخصبة ولو قليلًا، لكنها لا تنمو جيدًا في التربة التي تحتفظ بالكثير من المياه، أو المتشبعة بالماء بصورة مستمرة، لأنها ستتعفن وتموت تدريجيًا.

“اقرأ المزيد: زراعة زنبق الغابة”

متطلبات السماد في زراعة أشجار اللوز

للحصول على موسم جيد من الثمار تتطلب زراعة أشجار اللوز:

  • تطبيق السماد لـ 3 مرات خلال موسم النمو بفارق نحو 3 شهور.
  • لتسميد أشجار نبات اللوز المزروعة حديثًا: ينبغي الانتظار حتى تظهر عدة سنتيمترات من النمو الجديد.
  • استخدام سماد نتروجين لكل الأغراض، حيث ينشر ما مقداره 120 غرامًا بالتساوي تحت المظلة، مع تجنب الاقتراب من الجذع.
  • يطبق السماد للمرة الأولى في الجزء الأول من الربيع، وفي الجزء الأخير منه، ثم في أواخر الصيف.
  • ري السماد في التربة بصورة دائمة بعد وضعه.
تدوم فترة سبات شجرة اللوز حوالي 5 سنوات من الزرع حتى إتيان الثمار، لذلك لا ينبغي التضايق عند عدم ظهور اللوز على الشجرة خلال السنوات الأولى القليلة.

“اطلع على المزيد: زراعة نبتة تاج القيصر”


أفضل خطوات زراعة فاكهة اللوز

أهم خطوات زراعة أشجار اللوز

من الممكن زراعة أشجار اللوز من البذور، لكن سيكون نموها أكثر نجاحًا في حال زراعتها كشتلة. وفيما يلي أهم 10 خطوات لغرس الشتلات في الأرض:

  1. بعد اختيار مكان مناسب لزراعة نبات اللوز: تزال كل الحشائش والأعشاب الضارة من مساحة كبيرة كفاية بحيث لا تؤذي معدات جز العشب الجذع.
  2. تفقد النظام الجذري لأشجار اللوز قبل زراعتها وتقليم أي جذور مكسورة.
  3. حتى تكون البداية ناجحة تجهز شتلة اللوز قبل زراعتها في الأرض عن طريق رش كرة جذر الشتلة بالخرطوم للتأكد من ترطيبها، واتصال الجذور بصورة جيدة مع التربة.
  4. تحفر حفرة عريضة وعميقة كفاية لاحتواء مجموعة الجذور كاملة دون أن تلتف، فجذر اللوز حساس ولا يجب إيذائه عبر إقحامه في حفرة صغيرة جدًا، لذلك يفضل حفر حفرة أكبر قليلًا.
  5. توضع مجموعة الجذر في الحفرة، وتنشر الجذور بلطف: تزرع الشجرة بنفس العمق الذي كانت عليه في الحاوية الأصلية التي جاءت بها وليس أعمق حتى لا تتعرض الشجرة لإجهاد لا داعي له.
  6. تملأ الحفرة حتى منتصفها بالتربة، وتثبت حول الجذور باستخدام اليدين.
  7. يسكب الماء في الحفرة حتى يستقر التراب حول الجذور وتتحرر الجيوب الهوائية، ثم يملأ النصف المتبقي من الحفرة بالتراب.
  8. بمجرد زراعة شجرة اللوز، يشبع الموقع بالماء فورًا.
  9. توضع طبقة حوالي 7 سم من المهاد في موقع الزراعة حول الشجرة، حيث يساهم في المحافظة على رطوبة التربة، وإحباط نمو النباتات غير المرغوبة.
  10. التأكد من إبعاد المهاد بمقدار 15 سم عن الجذع، لأنه قد يسبب تعفنه.
عند شراء شجرة مكشوفة الجذر أو شجرة تنمو في حاوية، تحفر حفرة بعمق مساو للعمق الذي زرعت فيه الشجرة بالمشتل، غالبًا حوالي 45- 60 سم.

“اقرأ المزيد: زراعة نبتة كاكاميلون”


أسئلة شائعة حول Almond trees growing

نظرًا لما يتمتع به اللوز من شعبية خاصة في دول الشرق الأوسط، تتبادر إلى الذهن تساؤلات واستفسارات حول بعض الأمور عن زراعة هذه الأشجار الرائعة، مثل:

متى يحين موعد حصاد اللوز؟

عندما تبدأ أغلفة الثمار بالانقسام والانفتاح، يمكن حصاد اللوز.

كيف يتم قطاف اللوز؟

لالتقاط اللوزات؛ تفرش قطعة قماش أو بطانية تحت الشجرة، ويتم هزها أو هز الأغصان لتحرير الحبات الناضجة التي تتساقط في البطانية على الأرض.

كيف تجفف حبات اللوز؟

بعد حصاد اللوز، يفرش على صفيحة أو ورق في مكان محمي حتى لا تقربه الحيوانات البرية أو الطيور، ويترك ليجف بالهواء لعدة أسابيع.

هل بالإمكان تخزين اللوز؟

نعم؛ يمكن تخزين اللوز بقشوره أو بدونها في وعاء محكم الإغلاق لعدة أسابيع، كما يمكن وضعه في الثلاجة وسيبقى طازجًا لبضع سنوات، حيث يساعد تجميده أيضًا في قتل أي ديدان مازالت عالقة في القشرة.

أخيرًا، زراعة أشجار اللوز (Almond trees growing) من الزراعات المفيدة والسهلة والتي لا تتطلب الكثير من الجهد، وبالمقابل يمكن الحصول على ثمار شهية وغنية بالفوائد الصحية التي تساهم في علاج الكثير من الأمراض، فبالإضافة إلى القدرة على استخراج حليب اللوز، وصناعة زبدة اللوز اللذيذة وغيرها الكثير.

80%
رائع
زراعة أشجار اللوز Almond

تعتبر زراعة أشجار اللوز، زراعة رائعة تنتشر في الشرق الأوسط وغرب آسيا. عند مقارنتها بغيرها من عائلة الفاكهة ذات النواة كالخوخ والدراق، فإنها تزهر باكرًا وتشكل إضافة جذابة ورائحة عطرة للحديقة.

  • زراعة مشهورة في المناطق ذات المناخ المتوسطي
  • فاكهة مفيدة للصحة

ما تقييمك لزراعة أشجار اللوز؟

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن