زراعة جذور الأراكاشا؛ أهم 3 طرق للتمتع بمحصول جيد من هذه الخضار الأنديزية

Arracacha cultivation

زراعة جذور الأراكاشا؛ من أقدم زراعات الأنديز في أمريكا الجنوبية، حيث نمت بشكل بري منذ القدم، ثم أصبحت محصولًا مدجنًا في الإكوادور، ومنها انتشرت إلى بقية الدول.

زراعة جذور الأراكاشا؛ من أهم الزراعات في أمريكا الجنوبية، تم تدجينها أولًا في الإكوادور، لتنطلق بعدها إلى دول وقارات أخرى. والأراكاشا أو بطاطا البارون كما تسمى في البرازيل، واحدة من أكثر جذور الأنديز انتشارًا، تتشابه مع الجزر والكرفس، وتقدم العديد من العناصر الغذائية أهمها فيتامين C، لنتعرف معًا على تاريخ زراعة هذه الجذور اللذيذة، وكيفية زراعتها والاستفادة من مزاياها العديدة.


نوع النباتخضار ذات جذور
العائلةالفصيلة الخيمية Apiaceae
أفراد العائلة الأخرىالجزر، والكرفس والجزر الأبيض، والبقدونس
الأسماء الشائعة
  • الجزر البيروفي Peruvian carrot
  • الجزر البيروفي الأبيض Peruvian parsnip.
  •  Batatabaroa
  •  mandioquinha salsa
صفات الأراكاشةتأتي من حيث الشكل والطعم بين الجزر والكرفس.

  • من حيث الجذور التخزينية: تشبه عنقود يضم أكثر  من 10 جذور جزر ضخمة.
  • من حيث النكهة العطرية والأوراق والساق: تشبه كالكرفس لكن ليست بمثل ثخانته.

تاريخ زراعة جذور الأراكاشا

يعود أصل زراعة جذور الأراكاشا كمحصول مدجن إلى دولة الإكوادور، والتي منها انتقلت إلى بقية أنحاء القارة. تتميز بأنها واحدة من أكثر جذور جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية انتشارًا، كذلك تزرع على نطاق واسع خارج هذه المنطقة، حيث تنمو بشكل بري منذ قديم الزمان ويوجد أكثر من 50 نوعًا من الأراكاشا. ينمو معظم هذه الجذور في دول كولومبيا، وفنزويلا والإكوادور.

وصلت جذور الأراكاشا إلى بورتو ريكو عام 1910م، ونمت أعلى المرتفعات منذ ذلك الحين، لكنها تتواجد اليوم بكميات أكبر في البرازيل التي ظهرت فيها باكرًا منذ بدايات القرن العشرين. وقد قامت بالعديد من أعمال التحسين، ولديها حاليًا أنواع سريعة النمو نسبيًا في المناطق المنخفضة الأعلى حرارة. ولها العديد من الأسماء أشهرها batatabaroa أو mandioquinha salsa وتعني حرفيًا بطاطا البارون أو النبيل.

على عكس بقية جذور الأنديز؛ ما زالت أنواع الأراكاشا البرية تنمو هناك، وتحتوي على مواد قابضة بقوة، صحيح أن هذه الأنواع غير المدجنة ليست صالحة للأكل، لكنها مفيدة جدًا كأعلاف للحيوانات.

الأراكاشا؛ جذر نشوي غني بفيتامين C، مرتفع بالسعرات الحرارية مع القليل من البروتين أو الألياف

الدول التي تزرع جذور الأراكاشة

أماكن زراعة الأراكاشة
أماكن زراعة الأراكاشة

تأتي جذور الأراكاشة باللون الأبيض واللون الأصفر، وأحيانًا مع خطوط بنفسجية، أو ألوان داخلية. ورغم أن جميع أجزاء جذور نبات الأراكاشا صالحة للأكل، حتى أصل جذر الرئيسي والكُورمات cormels، لكن تبقى الجذور التخزينية هي الجزء الأكثر استهلاكًا. ومن أهم الدول التي تنتشر زراعته فيها:

  • فنزويلا.
  • البرازيل
  • بوليفيا.
  • الإكوادور.
  • البيرو.
  • بورتو ريكو.
  • تشيلي.
  • استراليا
  • كوبا.
  • اليابان.
  • أوروبا.
  • أستراليا.
  • هايتي.
  • جمهورية الدومينيكان.
  • غواتيمالا.
  • هندوراس.
  • جامايكا.
  • كوستاريكا.

بالنسبة لزراعة جذور الأراكاشا في أمريكا الشمالية: فيمكن ذلك بشرط أن تتعرض جيدًا لأشعة الشمس. مع العلم أنها تنمو بشكل معقول في كاليفورنيا وأجزاء من فلوريدا وساحل الخليج، لأنها أصلًا مناطق غير مرتفعة الحرارة. أما فيما يخص شمال غرب المحيط الهادئ، بالإمكان نموها لكن بعد زراعتها في الداخل لحمايتها من الصقيع حتى نهاية موسم النمو.

“اقرأ أيضًا: زراعة نبات العصفلدين الأصفر”


الحرارة المناسبة لزراعة Arracacha

في نطاقها الأصلي؛ ينمو نبات الأراكاشا بدءًا من مرتفعات الأنديز الأكثر انخفاضًا وشبه الاستوائية حتى ارتفاع 3200م، حيث يكون المناخ باردًا، والحرارة معتدلة. هذا النبات محب للاعتدال، بدون تطرف في الحرارة أو البرودة. ذلك أن معظم مناخات المناطق المنخفضة الخالية من الصقيع، ترتفع فيها أيضًا درجات الحرارة جدًا ولفترة طويلة في الصيف. رغم أنه يحتمل الطقس الحار كونه محصول أنديزي، فهو يميل إلى درجات الحرارة التي تتراوح بين 15- 25 درجة مئوية، ويعاني في الحرارة المرتفعة المستمرة فوق 25 درجة مئوية.

“اطلع على: زراعة شاي الكاميليا سينينسيس”


ري جذور الأراكاشا

ري الأراكاشا
ري الأراكاشا

تحتاج زراعة جذور الأراكاشا إلى ري هذا النبات باعتدال، وهو قادر على احتمال الجفاف، لكن ذلك قد يجبره على التحول إلى وضع التكاثر، ما يفسد محصول الجذر التخزيني، مع العلم أنه من الصعب الحصول على بذور الأراكاشا.

يعد نبات الأراكاشا من النباتات المعمرة، ويموت الجزء فوق الأرض كل شتاء، لكنه يعود سنة بعد سنة، طالما أن التربة غير متجمدة. يمكن أن يصل طول هذا النبات إلى 91 سم، وكذلك عرضه، رغم أنه يبلغ عادة ثلثي هذا الحجم فقط في نباتات الأراكاشا التي حصدت بعد عامها الأول.

“شاهد: زراعة عشبة ميسكانتوس”


التسميد والتربة المناسبة لزراعة الأراكاشة

لا تتطلب زراعة جذور الأراكاشا تربة خصبة. فغالبًا ما تنمو بعد محصول البطاطا، بدون إجراء أي تعديلات. لكنها تحب التربة جيدة التصريف، حتى لو تربة رملية، وستكون درجة الحموضة بين 5 – 6 مثالية لها، كما أنها تنمو في التربة معتدلة الحموضة حتى التربة الأساسية.

أما بالنسبة للتسميد المناسب، ولضمان الحصول على محصول وفير عند زراعة جذور الأراكاشا، ينبغي تزويدها بسماد ذي محتوى عالي النيتروجين، وقليل الفوسفور.

“اطلع على: زراعة الدلفينيوم


وقت زراعة جذور الاراكاشا

 زراعة جذور الأراكاشا
زراعة جذور الأراكاشا

يؤدي الصقيع إلى موت الأجزاء العلوية من النبات، الذي يحتاج إلى موسم نمو طويل جدًا، يمتد لحوالي 13 شهرًا، وعليه؛ فإن الحصول على إنتاج جيد في أمريكا الشمالية، يتطلب إجراءات استثنائية، مثل زراعة حذور الأراكاشا في أنبوب لإطالة الموسم يساعد في بعض الأماكن.

أيضًا يمكن البدء بزراعته في حاويات عند التفكير بغرسه خارجًا، في شهر شباط (فبراير)، ثم نقله إلى الحقل نهاية شهر آذار (مارس)، وحصده أوائل شهر كانون الأول (ديسمبر) أو بعد الصقيع إذا وصل باكرًا.


طرق زراعة الأراكاشا

وفيما يلي أهم الطرق للتمتع بمحصول جيد من هذه الخضار الأنديزية:

زراعة جذور الأراكاشا في صفوف

عند اتباع هذه الطريقة في زراعة جذور الأراكاشا، ينبغي:

  • زراعة جذور الأراكاشا في مراكز (60 سم) متتالية في الصف، مع ترك مسافة 90 سم بين الصفوف، بهدف إفساح مجال للتنقل بينها عندما تتكاثف النباتات.
  • أن يتم تجذير الكرومات corm مسبقًا، رغم أنها تبدأ مباشرة في الحقول بالأنديز. لكنها تتطلب المزيد من العناية في أمريكا الشمالية لأن فصول النمو فيها أقصر.
  • وضع الكرومات في تربة رطبة، وسقيها باستمرار بشكل يحافظ على رطوبة التربة ولا يغمرها. ستتجذر الكرومات بشكل كاف تمهيدًا لنقلها إلى الحقل بغضون 6 أسابيع.
  • تقوية البصيلات في الوعاء لعدة أيام، ثم نقلها إلى الحقل بنفس المستوى الذي زرعت فيه ضمن الأصيص.

في حال انكشاف جذور التخزين، يمكن صنع تلال صغيرة حول النباتات، فهي معرضة بشدة للآفات. غير ذلك، فإن جذور الأراكاشا لا تتطلب سوى القليل من العناية المتخصصة.

زراعة جذور الأراكاشا من البذور

في حال اللجوء إلى زراعة جذور الأركاشا من البذور:

  • يجب نقع البذور الأصلية في ماء بنفس درجة حرارة الغرفة، ثم زرعها قريبة من السطح بدرجة حرارة 20 مئوية.
  • تبدأ البذور بالإنبات خلال 8- 10 أيام، ويستمر ذلك على مدى شهرين.

في أمريكا الجنوبية؛ يتم التخلص من ساق الأزهار فورًا للحفاظ على محصول الجذر.

زراعة جذور الأراكاشا في حاويات

يقال إنه قد لا ينتج عن زراعة جذور الأركاشا في حاويات إلا جذر تخزيني صغير أو لا ينتج أي جذر، لسوء الحظ، قد تكون هذه الطريقة هي الوسيلة الوحيدة لإطالة موسم النمو، ويلعب حجم الوعاء دورًا في ذلك، وعليه؛ يجب أن:

  •  يكون الأصيص كبير الحجم.
  • مراعاة الحفاظ على درجة حرارة التربة معتدلة البرودة.

المحاصيل المرافقة لجذور الاراكاشا

بما أن موسم نمو جذور الأراكاشا طويل، من المحتمل أن تقترن زراعة جذور الأراكاشا إلى جانب بعض المحاصيل الأخرى ذات الجذور الضحلة وغير المتطلبة مثل:

  • الأعشاب الحولية.
  • الخضار الورقية.

“اقرأ أيضًا: زراعة بلوط الاسكواش


الأشئلة الشائعة حول زراعة جذور الأراكاشا

متى تحصد جذور الأراكاشا؟

تحصد جذور الأراكاشا عادة بين 10- 13 شهرًا بعد الزراعة.

لماذا يجب حصاد الأراكاشا قبل الإزهار؟

ينبغي الحصاد قبل الإزهار حتى لا تصبح الجذور ليفية، وتمنح نكهة غير لذيذة.

كيف يتم تخزين جذور الأراكاشا؟

عند التفكير بتخزين جذور هذا النبات، ينصح الأخذ بالاعتبار:
  • درجة الحرارة المثالية لتخزين جذور الأراكاشة هي 10 درجة مئوية. وتستمر لمدة 28 يومًا قبل أن يبدأ تراجع جودتها. بينما ستفقد جودتها بسرعة عند تخزينها بدرجة حرارة أكثر أو أقل من 10.
  • عدم غسل جذور الأراكاشا، لأن ذلك يقلل مدة صلاحية التخزين.

أخيرًا، إن زراعة جذور الأراكاشا من الخطوات الجيدة التي قد تزود أصحابها بخضار لذيذة، تحمل عناصر غذائية أساسية مثل البوتاسيوم، والحديد، والزنك، والكالسيوم، والمغنيزيوم، والنحاس، والبورون. كما تحتوي على تركيز عالي من المغذيات الدقيقة micronutrients. كما أنها جذور سهلة الهضم، وطرية وعليه؛ فهي تصلح لأن تستعمل كطعام للأطفال وكبار السن.

80%
Awesome
زراعة جذور الأراكاشا

زراعة جذور الأراكاشا، واحدة من أكثر الزراعات انتشارًا في الأنديز، تتشابه هذه النباتات مع الجزر والكرفس، وتقدم العديد من العناصر الغذائية.

  • من أهم الزراعات في الأنديز

ما رأيك بزراعة جذور الأراكاشا؟