زراعة الهليون، وأشهر 8 بلدان ومعلومات تاريخية مهمة عنه

Asparagus cultivation

تنوعت طرق زراعة الهليون حيث يوجد 3 طرق لإنباته وتكاثره بالبذور والتيجان والشتلات. وله اسم آخر وهو الكافيار النباتي بالإضافة إلى ذلك فهو نبات معمر.

زراعة الهليون ويسمى بالكافيار النباتي ويعتبر من النباتات المعمرة وهو من أكثر الخضروات التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين. أيضًا يتميز الهليون بالعديد من الفوائد الصحية والطبية منها على سبيل المثال: يساعد في تقوية الجسم ويستخدم كملين للمعدة. وما يميز خضار الهليون أنه يستخدمه الإنسان كغذاء ويستخدم للحيوانات كأعلاف ويستخدم كنبات للزينة. والآن هيا تعرف على 3 طرق لإنباته وتكاثره.


دول مشهورة بزراعة نبات الهليون

اشتهرت زراعة خضار الهليون في بعض البلدان ومنها على سبيل المثال:

  • الصين.
  • المكسيك.
  • فرنسا.
  • الولايات المتحدة.
  • الأردن.
  • اليابان.
  • أوروبا.
  • ألمانيا.
زراعة الهليون
زراعة الهليون

اقرأ أيضًا: “زراعة الخرشوف من البذور


تاريخ زراعة الكافيار النباتي

في الواقع، إن خضار الهليون منتشر جدًا وهو من النباتات المعمرة، يقال أنهم وجدوا بعض الحفريات والنقوش الخاصة به في المقابر الفرعونية منذ أكثر من ألفين عامًا. ويقال أنه يتم استخدامه من قبل المسلمين العرب والرومان وكذلك الإغريق.

بالإضافة إلى ما سبق فهو يعتبر أحد النباتات الطبية حيث تم استعماله في العصر العباسي والعصر الأموي في الطهي وفي الطب والعلاج. ويعتبر خضار الهليون البري هو أكثر أنواع الهليون انتشارًا. وفي الأخير، فإن له العديد من الاستعمالات الطبية مثل قدرته على تنظيم الدورة الدموية.

يسمى الهليون بعدة أسماء أخرى منها: اليَرَامِعُ – الاسبرجس (هليون ناعم) – الكافيار النباتي.

اقرأ عن: “خطوات زراعة نبات الكيل في المنزل


التربة المناسبة لزراعة الهليون

التربة المناسبة لزراعة الهليون
ما هي متطلبات التربة الزراعية لإنبات خضار الهليون

ما يميز الهليون أنه ينمو في عدة أنواع مختلفة من الأرض الزراعية، بداية من الرمل الخفيف حتى الأرض الطينية الثقيلة. ولكن الأرض الثقيلة تتأخر في الإنتاج (Production)، تحتاج إلى خدمة وبذل مجهود صعب مقارنة بالأرض الرملية الخفيفة.

تنجح زراعة نبات الهليون عندما نختار تربة زراعية خصبة ويشترط أن تكون جيدة الصرف.

شاهد أيضًا: “طريقة زراعة الشوفان


خطوات زراعة الهليون

توجد 3 طرق لإنباته وتكاثره وكل منها مميزات وأهداف زراعية معينة وهي كما يلي:

زراعة الهليون من البذور

  1. يتم زراعة بذور الهليون في عدة أسطر على عمق 5 سنتيمتر.
  2. يجب تباعد البذور عن بعضها البعض بمسافة من 15 سم إلى 20 سم.
  3. ثم يتم ري البذور بكمية تحافظ على رطوبة التربة.
  4. بعد مدة من 8 إلى 12 أسبوع يتم تكوين الأشتال وذلك حسب درجة حرارة المكان المزروعة فيه.
  5. عند الوصول للخطوة السابقة يتم ري المشتل بطريقة الغمر ثم القيام بتقليع الأشتال استعدادًا لنقلها إلى مكان الزراعة الدائم.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه قد يتم زراعة بذور الهليون في الأوعية الخاصة بالتشتيل ويتم إضافتها داخل المشتل. وأنسب وقت لزراعتها هو شهر أغسطس (خصوصا في الأردن).

كيفية زراعة الهليون من الأشتال

تتضمن هذه الطريقة ما يلي:

  • تكون الأشتال جاهزة بعد فترة من شهرين إلى ثلاثة أشهر، وهنا ننقلها إلى الأرض التي سنزرعها فيها.
  • يتم نقل الشتلات في بداية فصل الشتاء.
  • نزرع أشتال نبات الهليون على بعد يتراوح من 120 إلى 150 سم بين كل خطين.
  • يفضل أن تكون هناك مسافة بين الشتلة والأخرى تتراوح بين 25 إلى 30 سم.

كيفية زراعة الهليون بالتيجان

كيفية زراعة الهليون
كيفية زراعة الهليون بالتيجان

إذا مر عام كامل على زراعة الكافيار النباتي من البذور عندئذ يتم اقتلاع التيجان من التربة. بالإضافة إلى ذلك، فإنه لا بد من الاحتفاظ بهذه التيجان في درجة حرارة من (صفر-2) درجة مئوية. إذا أتى موعد الزراعة نقوم بفرز جميع التيجان الموجودة واختيار الجيد منها. ومن ثم يتم زراعتها في الأتلام على عمق يتراوح من (40-50) سم.

تعتبر زراعة خضار الهليون بواسطة التيجان من أفضل الطرق لزراعته وللحصول على المهاميز السميكة سواء كان في التربية الرملية أو التربة الخفيفة.

اطلع على: “طريقة زراعة المكاديما


ري الكافيار النباتي

علينا أن ندرك أنه قد تتعرض المهاميز للجفاف إذا قلت نسبة الماء، لذا يجب الحفاظ على نسبة الرطوبة. حيث إنه يتم ري الهليون حسب حاجته للماء وبصورة معتدلة، ولا بد أن يصل الماء إلى عمق كبير من 20 سم إلى 30 سم.

في الواقع، يعتمد ري الهليون على عدة عوامل مختلفة وهي: وقت الحصاد – ودرجات الحرارة – والعمليات الزراعية المختلفة.


متطلبات تسميد الهليون

تختلف حاجة الهليون إلى السماد باختلاف التربة وباختلاف نوعية العناصر التي تحتويها. وفي العموم فإن الكافيار النباتي يحتاج إلى ما يلي:

  • في بداية كل موسم وقبل الزراعة: يحتاج من 6 إلى 8 كيلوجرام لكل دونم سماد خماسي أكسيد الفوسفور (P2O5) وذلك حسب الخصوبة ونوع الأرض.
  • أيضا يحتاج الهليون نسبة من 5 إلى 20 كيلوجرام لكل دونم من أكسيد البوتاسيوم (K2O) يتم إضافتها مع الفسفور.
  • في الأخير يتم إضافة عنصر النيتروجيم مرتني أو ثلاثة مرات بنسبة من 10 إلى 20 كجم لكل دونم.

اقرأ المزيد عن: “6 خطوات لزراعة التين بالعقل


أثناء زراعة الهليون قد تجده تعرض لبعض الآفات مثل المن الأسود وهي قد تسبب خسارة في المحصول لذا تواصل مع المركز الزراعي لمساعدتك على إنتاج محصول جيد من مهاميز الهليون وتيجانه.

اترك رد