زراعة نبات الكالنت؛ 6 مراحل لازدهار وتطور زهرة السحلبية

Calanthe orchid cultivation

زراعة نبات الكالنت؛ أو زهرة السحلبية وهي نوع من أنواع النباتات المزهرة التي يسهل زراعتها، وهي التي تحطم فكرة أن بساتين الفاكهة صعبة الإرضاء حيث أنه يتحمل البرد.

زراعة نبات الكالنت؛ المشهور باسم زهرة السحلبية وهو عبارة عن نوع من أنواع النباتات المزهرة الجذابة المنظر التي تتحمل مختلف أنواع الظروف المناخية، وتتحمل البرودة، ولها خمسة أنواع، حيث يمكن زراعة هذا النبات بشكل جيد في الهواء الطلق، والحدائق العامة، وفي حدائق المنازل، حيث يعرف باسم بستان الفاكهة في عيد الميلاد، ويعد نبات الكالنت واحد من بين مئتين وعشرين نوع من عائلة Orchidaceae، وهو عبارة عن نبات أرضي نفضي، دائم الخضرة، له جذور كثيفة، وتنمو له أبصال كاذبة، ذات شكل بيضاوي صغيرة.


تاريخ زراعة نبات الكالنت

لقد أصبحت زراعة نبات الكالنت calanthe orchid شائعة منذ أواخر القرن الثامن عشر، وقد كانت Calanthe Dominyi هي أول نبتة وشجرة يتم زراعتها من هذا الجنس، حيث عرف الصينيون منذ عام 500 قبل الميلاد زراعة النباتات العطرية وأنواع “السيمبيديوم”، ولكن انتشرت زراعة الأوركيد أو نبات الكالنت منذ أواخر القرن الثامن عشر، حيث أنها تعتبر رمز للحياة العظيمة ورفعة الشأن.

ومن الصين انتقلت نبات الكالنت عبر الرحلات الاستكشافية من موطنه الأصلي في شرق آسيا، وتم إنشاء مشاتل خاصة بإنباته ونموه في مختلف بلاد العالم التي وصل لها الرحالة، حيث كان نبات  Calanthe Dominyi هو أول الكالنت الذي يتم إنتاجه في الزراعة، وكان هجيناً بين Calanthe masuca و Calanthe furcata، وكان ذلك في عام 1853 بواسطة مزارع لـ Veiteh and Sons””، وذلك بناءً على اقتراح من جون هاريس، وكذلك جراح إكستر.


مراحل ازدهار نبات الكالنت

بدأت زراعة نبات الكالنت في أواخر القرن 18 ومر بمراحل ازدهار وتطور كما يلي:

  •  ازدهرت النبتة لأول مرة في عام 1856م،  خلال هذه الفترة كان من الصعب إنبات البذور بسبب نقص الفطريات.
  • الهجين الأول الذي تم إنتاجه من هذا النبات كان في العام 1863، بينما تم إنشاء أول هجين ثلاثي الجينات في عام 1892م.
  •  تحدثت المجلات عن الكالنت الجديد في العام 1871م.
  • في العام 1893م، كانت النسخة والهجين المعدل من الكالنت.
  • في عام 1901 ، بدأ فريدريك ك.ساندرز وعائلته في إنشاء قائمة شاملة من نباتات الأوركيد الهجينة التي أنتجت أول إصدار لها في عام 1906 بعنوان قائمة ساندرز للأوركيد الهجينة.
  • في عام 1922 اكتشف كنودسون أن بذور الكالنت لديها معدل إنبات مرتفع عندما يتم توزيعها على وسط أجار وكيميائي، زاد هذا الاكتشاف من كمية هجينة الأوركيد المنتشرة.

دول تشتهر بزراعة نبات الكالنت

دول تشتهر بزراعة نبات الكالنت
دول تشتهر بزراعة نبات الكالنت

يعتبر أول موطن للنبات الذي يُعرف Calanthe triplicata المعروف باسم Christmas Orchid، هوالصين، كما يزرع في الكثير من البلدان، ابتداءً من الدول الواقعة في المناطق الاستوائية، وكذلك شبه الاستوائية في قارة آسيا، امتداداً إلى المحيط الهادي، فهو متعدد الأنواع وهو أحد أجناس الفاكهة التي تضم 220 نوع من الزهور والأشجار العطرية المميزة بأشكالها وأزهارها وعطرها وفوائدها المتنوعة.

“اقرأ أيضاً: زراعة الكسافا (جذر اليوكا)


وقت زراعة نبات الكالنت

وقت زراعة نبات الكالنت
وقت زراعة نبات الكالنت

إن نبات الكالنت المعروف بالأوركيد orchid، ينقسم إلى قسمين وهما يزدهران وينموان بشكل ملحوظ في فصل الصيف، ولكن بعض الأنواع تزدهر في الخريف، حيث أن أنسب وقت لزراعة الكالنت هو بعد تفتح أزهارها مباشرة، أي بعد ظهور جذور جديدة لم تنمو بعد بالقدر الذي يزيد عن نصف بوصة، أو عندما يزحف جذور الكالنت خارج وعائها، وغالباً ما يكون ذلك في فصل الربيع لتنمو وتزدهر في الصيف، لكن زراعتها في الخريف والشتاء يتطلب عناية ورعاية خاصة، حتى لا تتلف الأزهار والنبتة ويتعذر بعد ذلك العناية بها ويكون وقتها الأسهل زراعة نبتة جديدة من العناية بالتالفة.

“شاهد أيضاً: زراعة الذرة البيضاء


التربة المناسبة لزراعة نبات الكالنت

نبات الكالنت أو Calanthe من نباتات الأوركيد يحتاج كغيره من النباتات إلى التربة المناسبة للزراعة، التي تكون غنية بالعناصر التي يحتاجها النبات على أن تكون تربة جيدة التهوية وفي نفس الوقت جافة، كما يجب أن تكون أيضاً جيدة التصريف حتى لا تتلف جذور النباتات وتتعفن، ويمكن استخدام مزيج من الحبيبات مع التربة، أو الجفت، كذلك يمكن مزجها بالمواد العضوية المتعفنة سواء لزراعتها في المراقد أو في الحاويات أو حتى في الأرض.

“يمكنك أن تقرأ: زراعة الذرة


مراقد زراعة نبات الكالنت

مراقد زراعة نبات الكالنت
مراقد زراعة نبات الكالنت

يتم زراعة نبات الكالنت في مراقد خاصة يتم تجهيزها وإعدادها، وحرثها بالشكل الصحيح، ومن ثم خلط التربة بالسماد العضوي، ولابد من التأكد أن هذه المراقد تحتوي على التربة الجافة جيدة التصريف، والغنية، التي تصلح لزراعة الكالنت، حيث يتميز هذا النبات بتحمله للأجواء الباردة، وكذلك يتحمل الجفاف، وينمو في الهواء الطلق، حيث يمكن زراعته في المنازل، كما يزرع في الحدائق، وكذلك في أحواض خاصة، لكنه لا يحب التعرض كثيراً للشمس لذلك يجب مراعاة وصول الضوء له، لكن دون تعرضه لوقت طويل لأشعة الشمس المباشرة.

“يمكن أن تشاهد: زراعة البرسيم


خطوات زراعة نبات الكالنت

نتعرف هنا على مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها لزراعة نبات الكالنت، حيث أن هذه الخطوات تساهم في الحصول على النبات بالصورة التي نرغب بها، وتجعله ينمو ويزدهر طوال العام تقريباً، ونذكر الخطوات فيما يلي:

  1. يتم إعداد المراقد أو الأرض التي سنزرع بها النبات، بحيث تشتمل على التربة المناسبة الغنية التي تحتفظ بالرطوبة، جيدة التصريف، ونخلطها بالسماد العضوي المناسب.
  2. ويتم وضع البذور في مكان مظلل، ونضع الماء عليها باعتدال، على أن يكون الوعاء جيد التصريف، وذلك لعدم تعفن الجذور.
  3. يزرع نبات الكالنت في إناء (مرقد/ إصيص)، يبلغ قطره حوالي 30.5 سم على الأقل وهذا ليساعد على النمو الجديد.
  4. تقلم الأوراق الباهتة ويتم قصها في فصل الخريف، لأن النبات يدخل فترة الخمول خلال الشتاء، فإن كنت قد قمت بزراعته في إصيص، فعليك فصله ونقله في قبو بارد.

“اطلع على: زراعة الخيار


ري نبات الكالنت

يحتاج نبات الكالنت إلى ري وتسميد بشكل منتظم خلال موسم النمو الخاص به (الصيف)، وذلك من أجل الحفاظ على رطوبة التربة، بحيث يكون القدر الذي يوضع به مناسب، ولكن تختلف عدد مرات ري نبات الكالنت، بحسب نوعه هل هو نفضي، أم أنه دائم الخضرة، ويمكن زراعة نبات الكالنت دائم الخضرة بطريقة شبه مائية، حيث يوضع حصى في الوعاء من النوع المسمى ليكا (Leca clay)، أو اكس كلاي expanded clay (exclay)، ونذكر هنا طريقة ري النوعين:

  • حيث يسقى الكالنت النفضي بشكل متساوي في فصلي الربيع وكذلك الصيف، ولكن إذا بدأت أوراقه بالتساقط في الخريف، يجب تقليل تكرار عملية الري، حتى تجف التربة.
  • أما الكالنت دائم الخضرة تسقى على مدار العام بشكل منتظم.

السماد المناسب لزراعة الكالنت

يجب تسميد التربة أثناء زراعة الكالنت حيث أنه يحتاج للتغذية كي ينمو ويزهر ويعطي أزهار جميلة المنظر، ويمكن إضافة السماد مرة كل أربعة أسابيع بحيث يكون مخفف، وبما أن عدد مرات ري زهرة الكالنت تختلف بحسب البيئة التي تنمو فيها، كذلك بحسب عادات الري التي يتبعها كل منا، يوضع السماد مرة في الشهر لكن تكون نسبة السماد المختلط متساوية وهي الأنسب لنبات الكالنت مثل النسب 10: 10: 10، لكن يجب تجنب السماد الذي يحتوي على اليوريا كي لا تحترق أطراف الجذور في النباتات.


الأسئلة الشائعة عن زراعة نبات الكالنت

تكثر الأسئلة حول زراعة نبات الكالنت orchid، فهو نبات مميز متعدد الأنواع، له أزهار بمنظر جميل وجذاب، وهذه أهم الأسئلة الشائعة لكل من يرغب بزراعة الكالنت في المنزل أو الحديقة:

كم مرة يجب أن أسقي زهرة الكالنت؟

الأنسب أن تسقى بالمياه مرة فقط كل 7 إلى 10 أيام، وذلك بعد أن يجف سطح التربة، لأن زيادة عدد مرات الري يؤدي إلى حدوث تعفن في الجذور، أو تفشي وانتشار فطريات البعوض.

كيف أعرف إذا كانت الكالنت تحتاج إلى الماء؟

إذا جف سطح التربة لربع أو نصف بوصة، فإن الكالنت تحتاج إلى الماء، وهي تتحمل الجفاف.

كيف اعتني بزهرة الكالنت؟

من أهم الأمور للعناية بزهرة الكالنت، هي اختيار التربة الجيدة التصريف والتهوية، ذات الرطوبة العالية، واتباع خطوات الزراعة المثالية التي وضحناها في مقالنا في الأعلى.


تعد زراعة نبات الكالنت سهلة ويسيرة كما ينتج عن العناية الجيدة بهذا النبات أزهار جميلة وجذابة، وعلى مر العصور كان هناك 6 مراحل لتطور زهرة السحلبية التي بدأت زراعتها لأول مرة في القرن الثامن عشر، واحتاجت لازدهار شتلتها ونمو أزهارها ووصولها للشكل المعروفة به الآن العديد من الأعوام، مع رعاية وتطور ودراسة لطرق دراستها والحصول عليها، حيث تتم زراعتها في خطوات بسيطة مع مراعاة أمور معينة لنجاحها.

97%
رائع
تقييم زراعة الكالنت

إن زراعة نبات الكالنت أو زهرة السحلبية من أنواع الفاكهة التي يسهل زراعتها، وهي التي تحطم فكرة أن بساتين الفاكهة صعبة الإرضاء، فالكالنت نبات يتحمل البرد، وتقاوم مختلف أنواع الظروف القاسية.

  • سهولة الزراعة
  • سهولة الري
  • سهولة العناية

ما هو تقييم زراعة الكالنت

اترك رد