زراعة القرنبيط؛ 6 خطوات بسيطة للحصول على ثمار جيدة

Cauliflower Cultivation

زراعة القرنبيط، يحتوي القرنبيط على قيمة غذائية عالية كما أنه مفيد لمرضى السكري والضغط ويمكن أن يدخل في العديد من الأنظمة الغذائية قليلة السعرات الحرارية.

زراعة القرنبيط، تعد الخضراوات أهم المحاصيل الزراعية التي يهتم بها الإنسان ويحرص على توافرها في المنزل، ومن أهمها القرنبيط ذلك النوع من الخضراوات الذي يعد من أغنى أنواع الخضار بالعناصر الغذائية المفيدة للفرد، ويمكن زراعته في البيت إذا توافرت البيئة المناسبة لذلك من حيث تناسب الرطوبة والحرارة والتربة نفسها إن كانت جيدة أم تحتاج للتهيئة، كل هذا يجب أن يكون المزارع المبتدئ على دراية به قبل البدء بزراعة المحاصيل بمختلف أنواعها، لذلك سوف نعرض 6 خطوات بسيطة يتم فيها زراعة القرنبيط للحصول على ثمار جيدة ومحصول وفير.


دول مشهورة بزراعة القرنبيط

تشتهر كثير من الدول بزراعة القرنبيط الذي يعد من أهم المحاصيل التي تزرع على مستوى العالم، وتعد الصين من أهم الدول المشهورة بزراعته كما أنها أكبر دول العالم إنتاجاً له حيث تنتج منه ما نسبته 70 % من إجمالي الإنتاج العالمي، وتليها دولة الهند وتأتي بعد ذلك جمهورية مصر العربية، كما تشتهر بزراعته الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد من الدول الأكثر شهرة في إنتاج هذا النوع من الخضراوات.

“اقرأ أيضاً: زراعة الخيار


تاريخ زراعة القرنبيط

تاريخ زراعة نبات القرنبيط
تاريخ زراعة القرنبيط

يعتقد أن بداية ظهور نبات القرنبيط كان في بلاد الشرق الأوسط منها اليونان وسوريا وقبرص وكثير من الدول، وقد أجريت عليه عدة تجارب منذ العام 2012م وتبين أنه يحتوي على الكثير من الفوائد، ومن أهم فوائده تخليص الجسم من السموم، بالإضافة إلى أنه معالج كبير لمرضى السكري فتناوله يعمل على ضبط نسبة السكر في الدم كما يمده بالعديد من الفيتامينات، وقد أثبتت الدراسات بأن تناول هذا النوع من الخضار يعطي مناعة قوية للمصابات بمرض السرطان (Cancer) خاصة الثدي حيث تجعلها أكثر قدرة على محاربة المرض وعلاجه بأسرع وقت.

“شاهد أيضاً: زراعة الجزر في المنزل


توقيت زراعة القرنبيط

يختلف توقيت زراعة القرنبيط حيث يتم زراعته في مواسم الدفء وبالأخص في فصل الربيع فهو يحتاج إلى درجة حرارة تصل ما بين 15 إلى 18 درجة مئوية، لذلك يعد هذا الفصل أنسب فصل لزراعته، كما يكون أفضل وقت للزراعة تحديداً في شهر أبريل ذلك قبل بدء ارتفاع درجة الحرارة في الأشهر المقبلة، كما يمكن زراعته في شهر يوليو لمن يريد البدء بزراعته في فصل الخريف، بينما التوقيت الأفضل هو الانتظار مدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من بداية انتهاء الصقيع.

“قد يهمك: زراعة الفاصوليا الفرنسية في المنزل


المكان المناسب لزراعة القرنبيط

يحتار الكثير من المزارعين المبتدئين في الأماكن المناسبة لزراعة نبات القرنبيط خاصة في المنزل،لكن من أجل ضمان نجاح عملية الزراعة يجب أن تكون الزراعة بشكل معين وخطوات محددة، حيث ينصح بأن تكون بدايتها في أحواض واسعة، يمكن بعد ذلك نقله من الأحواض إلى مكان واسع به تربة مناسبة، وقد تتم زراعته في الأساس بمنطقة مخصصة في حديقة البيت، لكن بشرط أن تكون التربة الخاصة بالزراعة أعلى من باقي الحديقة.

“شاهد كذلك: زراعة الفاصوليا الفرنسية


6 خطوات لزراعة القرنبيط من البذور

خطوات زراعة القرنبيط
6 خطوات لزراعة القرنبيط من البذور

يمكن من خلال ست خطوات بسيطة لزراعة نبات القرنبيط للحصول على ثمار جيدة ومحصول ناجح للفرد، حيث تنجح العملية من خلال تطبيق كافة الخطوات بالترتيب وبحذر كي لا يقع المزارع في أخطاء فادحة تسبب له الخسارة في المحصول كما يلي:

  1. بداية يجب حفر جيوب في الحوض المخصص للزراعة، ويتم غرس عدد بذرتين في كل جيب من تلك الجيوب على عمق أقل 2 سم.
  2. ثم يتم تغطيتها بطبقة من التربة بعد ذلك تبلل الطبقة وترطب بالماء.
  3. بعد ذلك يتم ري البذور بقدر مناسب لها من الماء حتى لا تفسد البذور.
  4. يتم الانتظار إلى أن تبدأ الأوراق بالإنبات، حيث تبدأ بالظهور ما بين أربعة إلى عشرة أيام من بداية الزراعة.
  5. إذا ظهرت الأوراق ينقل الحوض إلى منطقة تصل إليها أشعة الشمس بوضوح.
  6. أخيراً يجب الحفاظ على طريقة الري والابتعاد كل البعد عن الإفراط في ريه أو على العكس إهماله.

“يمكنك قراءة: زراعة القرع


ري محصول القرنبيط

ري القرنبيط
ري محصول القرنبيط

يجب على المزارع أن يهتم بعملية ري القرنبيط جيداً فلا يفرط في الري ولا يبخل عليه في الماء وإنما الاعتدال في الأمر هو الأفضل، حيث يتم ري البذور في كل ثلاثة أيام مرة واحدة، وفيما بعد يتم تباعد فترات الري لتصبح كل أسبوع مرة بكمية مناسبة من الماء، أما إذا كان الجو شديد الحرارة نقلل من تباعد فترات الري حتى لا يعطش النبات، حيث أنه يحتاج إلى وقت مناسب لينضج ويتم حصاده من التربة، فينضج بعد ثلاثة أشهر أو أربعة من بداية زراعته، بينما يتم قطفه حين يصبح حجمه مناسب، والأفضل ألا يتأخر المزارع في قطفه لتفادي أي مشاكل في رؤوس الزهرة، فالتأخير يعمل على تفككها من بعضها وظهور ما يسمى بالحوامل الزهرية.


الأسئلة الشائعة حول زراعة القرنبيط

كم يوم زراعة القرنبيط؟

قد يستغرق القرنبيط حوالي 180 يوم للحصول على الزهرة الثمرة التي تؤكل منه من يوم غرس البذور وحتى نضجه وحصاده.

هل القرنبيط نبات شتوي؟

تتم زراعة القرنبيط في مواسم الدفء بعيداً عن الصقيع ويستغرق من 4 إلى 6 أشهر للحصول على محصوله لذا يمكن الحصول عليه في الشتاء حينما يتم زراعته في الصيف أو الربيع.


تشتهر الكثير من دول العالم بزراعة القرنبيط والأعلى إنتاجاً هي دولة الصين، حيث يعد نبات القرنبيط من النباتات المهم تواجده في كل منزل لما له من فائدة كبيرة خاصة أنه يحتوي على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن كذلك مضادات الأكسدة، التي تساعد كلها على انخفاض ضغط الدم لدى مرضى الضغط والسكر، كما تحافظ على صحة الإنسان وتقيه كثير من الأمراض.

87%
رائع
تقييم زراعة القرنبيط

زراعة القرنبيط في خطوات بسيطة للحصول على محصول وفير وثمار جيدة والاهتمام به لغناه بالفوائد الغذائية التي تجعله من الخضراوات المفضلة عند المرضى والأصحاء.

  • سهولة الزراعة
  • سهولة العناية
  • سهولة الري

ما هو تقييمك لزراعة القرنبيط

اترك رد