صندل اللوز الغشائي

صندل اللوز الغشائي

فهرس المحتويات1 آفة صندل اللوز الغشائي2 وصف الآفة3 الإصابة بصندل اللوز الغشائي4 دورة الحياة5 مكافحة صندل اللوز الغشائي6 إجراءات الإدارة المتكاملة للبستان تعتبر آفة صندل اللوز الغشائي (Cimbex quadrimaculatus) من الحشرات.

تعتبر آفة صندل اللوز الغشائي (Cimbex quadrimaculatus) من الحشرات الاقتصادية التي تصيب أشجار اللوز وأشجار مثمرة أخرى، وتؤدي هذه الآفة إلى أضرار على الأشجار وانخفاض في الإنتاج الزراعي، كما قد تؤثر هذه الآفة على زراعة اللوز، فما هي علامات ودلالات الإصابة بصندل اللوز الغشائي التي تظهر على الأشجار المصابة، وكيف يمكن مكافحة صندل اللوز الغشائي عند تفاقم الخطورة؟

آفة صندل اللوز الغشائي

في الحقيقة، إن صندل اللوز الغشائي يعد من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار اللوز. نادرًا ما تصيب هذه الآفة أشجار اللوزيات الأخرى كالمشمش أو الدراق، فهي تفضل اللوز على الأغلب. أيضًا يمكن أن تصيب هذه الآفة أشجار التفاحيات. توجد هذه الآفة في أوروبا خاصة، وآسيا، وشرق المتوسط، وأفريقيا. تسمى هذه الآفة أيضًا (دبور اللوز المنشاري).

وصف الآفة

الوصف الشكلي العام للآفة

تشبه حشرة صندل اللوز الغشائي كثيرًا الدبور الأحمر. وفي ما يلي الوصف المفصل للآفة:

الحشرة الكاملة

إن الحشرة الكاملة دبور كبير الحجم بطول ١.٥- ٢.٥سم. أما لون الدبور فهو الأسود مع وجود بقع صفراء موزعة على الجسم بشكل خاص واستثنائي. كما تتواجد على الرأس بقعة صفراء ذات شكل مثلثي. أما قرون الاستشعار فصولجانية الشكل نهايتها صفراء اللون. تكون الأجنحة شفافة وحافتها الطرفية صفراء عند الأنثى وبنية عند الذكر.

يرقة صندل اللوز الغشائي

بينما اليرقة فسوداء اللون في أعمارها الأولى ثم تتحول للرمادي مع التقدم في العمر. بعد ذلك، وفي أواخر عمرها، تصبح باللون الأسود المبقع بالأصفر. كما تمتلك اليرقة ثلاثة أزواج من الأرجل الصدرية وسبعة أزواج من الأرجل البطنية الكاذبة.

العذارء

العذراء غالبًا ما تشبه الحشرة الكاملة، لكنها نحاسية اللون وأصغر من الدبور الكامل. تتواجد العذارء في شرنقتها الحريرية.

الإصابة بصندل اللوز الغشائي

تتجلى أعراض الإصابة من خلال مهاجمة اليرقات (الطور الضار) للأوراق بصورة خاصة. كما تترك اليرقات العروق الوسطى من دون أن تأكل منها شيئًا. يحدث معظم الضرر عند إصابة الأشجار الحديثة وغالبًا ما يؤدي إلى تعريتها تمامًا. على الأغلب تكون الأضرار محدودة، ومن جهة أخرى، قد تتفاقم الخطورة في بعض الأحيان. تكون الحشرة خطيرة فقط عندما تصيب بساتين اللوز فتؤدي إلى تعرية الأشجار تمامًا من الأوراق.

“اقرأ أيضًا: دودة اللوز“

دورة الحياة

تتميز دورة حياة صندل اللوز الغشائي بطور نشاط ربيعي أو صيفي، وتكون دورة الحياة كالتالي:

  1. تقضي الآفة فصل الشتاء بطور يرقات تامة النضج في شرانق حريرية في التربة.
  2. ثم مع بدايات الربيع تتحول إلى عذراى.
  3. بعد ذلك تخرج الحشرات الكاملة مع أواخر آذار أو بدايات نيسان.
  4. تتزواج الحشرات وتضع الإناث حوالي ٥٠ بيضة لكل أنثى تحت البشرة العليا لأوراق اللوز.
  5. كما يمكن أن تضع الإناث البيض بكريًا في حال عدم وجود الذكور.
  6. ثم تتغذى اليرقات الخارجة من البيض على أنصال الأوراق.
  7. تتلف اليرقات الأوراق بقرض جزء من الورقة ثم تنتقل إلى ورقة أخرى وهكذا.
  8. ثم تتعرض الأوراق للجفاف والموت.
  9. بعد ذلك يكتمل نمو اليرقات في أيار ثم تتحول إلى عذارى في التربة على عمق ٥سم.
  10. تصنع العذراء لنفسها شرانق ترابية تبقى فيها في الصيف والشتاء، معطيةً جيلًا واحدًا في السنة.

“اقرأ أيضًا: دودة ورق القطن“

مكافحة صندل اللوز الغشائي

سبل مكافحة هذه الآفة

تتم مكافحة صندل اللوز الغشائي من خلال جملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية. وفي ما يلي:

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال:

  • تعقيم التربة بالطاقة الشمسية عن طريق توزيع أغطية من البلاستيك أو النايلون حول الجذوع ورفع حرارة التربة، وبذلك يتم القضاء على العذارى.
  • كما يمكن أن يتم التعقيم من خلال خلط التربة وتقلبيها بصورة جيدة بالمبيد إندوسلفان (endosulfan) مما يقضي على العذارى أو يمنع تواجدها.
  • أيضًا يتخلص المزارع من الأعشاب التي تعد مكان رئيسي لتواجد عذارى هذه الآفة وكذلك عذارى الآفات الأخرى.

مكافحة علاجية

تتم المكافحة العلاجية من خلال استعمال مبيدات الحشرات الفعالة بالملامسة. يمكن للمزارع استعمال المبيد إثيون ethion. كما يمكن استعمال مبيدات الحشرات الفوسفورية مثل المبيد مالاثيون malathion خاصةً عند عدم الرغبة بأذية البيئة، ولخفض السمية الكيميائية. يراعى عند المكافحة عدم استعمال مبيدات ضارة كمشتقات الفحوم الهيدروجينية، ومشتقات الباراثينوئيد. أيضًا فعند وجود النحل الذي يسهم في تلقيح الأزهار، تستعمل مستخلصات نباتية لا تضر بالنحل كمستخلص نبات القاصيا Quassia.

“اقرأ أيضًا: أضرار المبيد الحشري DDT“

إجراءات الإدارة المتكاملة للبستان

إن الإدارة المتكاملة لصندل اللوز الغشائي في البستان تتم على الشكل التالي:

  • يعتني المزارع بأرضه من خلال الفلاحة السطحية للأشجار المثمرة، ويوصى بحراثة ١٠-١٢سم عند زراعة اللوزيات والتفاح والزيتون.
  • كما يوزع المزارع مصائد بلاستيكية وزجاجية لصيد فراشات الأنفاق والحفارات والآفات الأخرى التي تشجع هذه الآفة.
  • ثم يقوم المزارع بمراقبة دورية للأشجار في الربيع والصيف.
  • أما في الشتاء والخريف فيقوم بالرش بمبيدات نحاسية ضد الفطور والبكتريا أو مبيدات فطرية لتجنب الآفات الأخرى.
  • يراعي المزارع التقليم الجيد للأشجار المثمرة.
  • كما يحرص المزارع على الاعتناء بالري بطريقة سليمة وعدم استعمال (الري بالغمر، التطويف) نهائيًا.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على صندل اللوز الغشائي كآفة ضارة باللوز والأشجار المثمرة. كما يكون المزارع قد اضطلع على دورة الحياة وسبل المكافحة والوقائية والعناية والإدارة المتكاملة للبستان المصاب. يجب على المزارع وصاحب البستان أن يعتني بأشجاره المثمرة الغالية من أي حشرات وآفات يمكن أن تصيبها وتضر بإنتاجها.

235 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام