فراشة البرتقال؛ أهم 5 علامات تدل على الإصابة بها في بساتين الحمضيات، ومعلومات للمزارع

فراشة البرتقال؛ أهم 5 علامات تدل على الإصابة بها في بساتين الحمضيات، ومعلومات للمزارع

فهرس المحتويات1 آفة فراشة البرتقال2 وصف الآفة3 الإصابة بفراشة البرتقال4 خطورة فراشة البرتقال5 دورة الحياة6 مكافحة فراشة البرتقال7 إجراءات الإدارة المتكاملة للبستان تعتبر فراشة البرتقال (Citrus butterfly) من الآفات الزراعية التي.

تعتبر فراشة البرتقال (Citrus butterfly) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الحمضيات (الموالح) والبرتقال وتؤدي إلى قرض الأوراق وتعرية الأشجار من أوراقها، كما أنها تضعف النباتات المصابة وتشجع آفات جديدة لتصيبها، فما هي أهم 5 علامات تدل على الإصابة بها في بساتين الحمضيات، ومعلومات للمزارع.

تسجيل جين رانك باست…تسجيل جين رانك باستخدام رابط دعوة

آفة فراشة البرتقال

إن فراشة البرتقال هي واحدة من الحشرات الاقتصادية التي تصيب البرتقال الحلو والليمون الحامض بصورة خاصة، وبعض أنواع الموالح الأخرى، وهي تنتشر في المناطق المدارية وتحت في كل أنحاء العالم حيث تزرع الحمضيات. تتواجد هذه الحشرة في أوروبا، والمكسيك، والولايات المتحدة، والأردن، ولبنان، وسورية وغيرها. تعد هذه الآفة من الآفات الهامة عند إصابة بساتين حمضيات بأكملها، وقد تكون خطيرة مع تفاقم الإصابة وإهمال المزارع لها.

وصف الآفة

وصف شكل الآفة

 

الفراشة الكاملة

إن الحشرة الكاملة من فراشة البرتقال بلون برتقالي بني، ويبلغ طول الجسم 5 سم. أما طول الجناحين الأماميين منبسطين فهو بحوالي 6-7 سم. كما يوجد على الأجنحة الخلفية شرائط متداخلة بنظام خاص جميلة التوزيع.

يرقة فراشة البرتقال

أما اليرقة فلها ألوان مختلفة حسب العمر اليرقي، وتكون اليرقة في العمر الكامل والناضج ذات لون أخضر فاتح وبطول حوالي 7-9 سم. كما يمتد في وسط الجسم خط بني مشوب بالحمرة وعلى جانبيه خطوط جميلة الشكل. كما توجد بعض الأرجل تزود بها اليرقات وهي أرجل كاذبة غير حقيقية.

“اقرأ أيضًا: أكاروس العنب وأهم المعلومات عنه ،وعن: نباتات الزينة بالمنازل“

الإصابة بفراشة البرتقال

إليك  أهم 5 مظاهر تدل على الإصابة بها:

  1. مهاجمة يرقات الفراشة لأوراق الحمضيات والبرتقال مفضلة الليمون الحامض والبرتقال الحلو بصورة خاصة.
  2. تتغذى اليرقات أو الأطور غير الكاملة على الأوراق بقرضها بشراهة كبيرة وتظهر القروض على شكل بقع ومساحات مأكولة من الورقة.
  3. قد تتعرى أشجار الحمضيات من أوراقها عند الإصابة الشديدة ولا يبقى إلا العروق الوسطى للأوراق.
  4. كما تظهر الأعراض في صورة قوس مأكول معقوف على محيط الورقة الخضراء يمتد من الخارج إلى الداخل.
  5. من أهم الملاحظات التي يمكن أن يستنتجها المزارع أن يرقات هذه الآفة شرهة جدًا حيث تستطيع اليرقة الواحدة التهام 50 ورقة خلال أسبوع.

“اقرأ أيضًا: أكاروس التين وأهم المعلومات عنه ،وعن: تربس الأزهار“

خطورة فراشة البرتقال

إن خطورة فراشة البرتقال تنبع من إصابة بساتين حمضيات بأكملها بالآفة وتكاثر الآفة بعدد هائل. قدرت العتبة الاقتصادية أضرار ما بين 20% في حال الإصابة الضعيفة و 70% في حال الإصابة الشديدة في بساتين الليمون والبرتقال (ليمون ماير، برتقال حلو، كليمنتين، يوسفي، بلدي… إلخ). كما يمكن أن تنجذب آفات خطيرة عند ضعف النبات وأماكن الإصابة، ومن أهم الآفات التي يمكن أن تنجذب الحشرة القشرية الأرجوانية والحمراء والكأسية، وحفارات أوراق الحمضيات، والنطاطات وكذلك ماصات العصارة كحلم البراعم وحلم الصدأ على الحمضيات.

دورة الحياة

تقضي فراشة البرتقال فصل الشتاء بطور العذراء في التربة. بعد ذلك، تخرج فراشات الجيل 1 ربيعًا في نيسان/ أبريل أو أيار/ مايو أو آذار/ مارس ثم تتزاوج الفراشات في ما بينها وتضع الأنثى بيضها بحوالي 50 بيضة على السطح العلوي لأوراق الحمضيات. تشرع اليرقات في تغذيتها على الأوراق عند خروجها من البيض ثم تنسلخ عدة انسلاخات خلال مدة لا تقل عن 3 أسابيع في الصيف. بعد ذلك، تنضج اليرقات حيث تتجه إلى التربة تاركة شجرة الحمضيات وتتحول بين الكتل الترابية على عمق 5 سم إلى عذراء، ثم تخرج الفراشات الكاملة للجيل 2 في منتصف الصيف في آب/ أغسطس، غالبًا تعطي هذه الفراشة جيلان سنويًا في بساتين الحمضيات غير المخدومة بشكل جيد.

“اقرأ أيضًا: حفار ساق الرمان وأهم المعلومات عنه“

مكافحة فراشة البرتقال

تعتبر فراشة البرتقال من الآفات سهلة المكافحة، للأسباب التالية:

  • كبر حجم اليرقات الضارة وكذلك الفراشات الكاملة لذلك فهي مكشوفة وواضحة للمزارع ويستطيع معرفة الإصابة حالا.
  • ظهور أعراض ودلالات الإصابة بشكل واضح على أشجار الحمضيات (الأوراق) مما يجنب خسارة المحصول بالقيام بالمكافحة المبكرة الوقائية قبل العلاجية.
  • كما أن الآفة لا تختبئ في أنسجة محددة للنبات (كأنسجة الأوراق أو الأنفاق المحفورة كما هو الحال في حافرة أوراق الحمضيات) وكما تفعل آفات أخرى.
  • أيضًا يمكن القضاء على الفراشة يدويًا في بساتين الحمضيات من دون مبيدات، وباستعمال مصائد شبكية تصيد أعداد كبيرة من الفراشات.

وتتم مكافحة فراشة البرتقال من خلال:

  • جمع الفراشات بمصائد شبكية خاصة.
  • رش الحمضيات من برتقال وليمون بأحد مبيدات الحشرات الفعالة بالملامسة مثل كارباريل (Carbaryl)، أو بالمبيد الفعال الرائع أسيتا مبريد Acetamiprid insectacide
  • يمكن للفلاح أيضًا استعمال المبيد ترايكلورفون Trichlorfon بالرش حول الجذع وعلى الأغصان والأوراق.

إجراءات الإدارة المتكاملة للبستان

تتم الإدارة المتكاملة للبستان المصاب بفراشة البرتقال كالتالي:

  1. يجمع المزارع على أي أجزاء مصابة (خاصة الأوراق المقروضة) من أشجار الحمضيات المصابة ويتلفها بعيدًا عن البستان.
  2. يسمد المزارع بستان الحمضيات بالآزوت N والفوسفور P والبوتاس K لإعطاء جرعة مناعية لشجرة الحمضيات ضد الآفات.
  3. ثم يعتني المزارع بعمليات التقليم الأساسية في الشتاء وليس في الطقس الحار؛ تجنبًا لحدوث جروح التقليم التي تشجع الآفات في الجو الحار.
  4. يراقب المزارع بساتين الليمون والبرتقال بصورة دورية ليتأكد من خلو أجزاءها من اليرقات والفراشات الكاملة والأوراق المقروضة.
  5. الري المنظم للحمضيات يساعد في تقوية مناعتها ورفع الرطوبة حول الجذع ومنع عذارى ويرقات الآفة من التكاثر في بستان الحمضيات.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على فراشة البرتقال ومدى خطورتها على الحمضيات عند تفاقم الإصابة والضرر. كما يكون الفلاح قد ألم بسبل المكافحة الممكنة وكذلك إجراءات الإدارة المتكاملة لبستان الليمون والبرتقال المصاب بالفراشة. إن الفلاح والمزارع الحريص على إنتاجه يجب أن يعتني ببساتين الحمضيات من مختلف أنواع الآفات التي تسبب الخسارة الاقتصادية وضعف المردود وقلة الإنتاج.

459 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام