زراعة الفاصوليا العنقودية؛ أهم 5 خطوات لزراعتها وإنتاج محصول عالي الجودة

Cluster bean cultivation

تنجح زراعة الفاصوليا العنقودية في الأجواء الحارة الصيفية التي تمتاز بالجفاف وقلة الأمطار، وتستخدم بذورها الناضجة في صناعة الأوراق وتدخل في صناعة الآيس كريم.

تعد زراعة الفاصوليا العنقودية من اهتمامات الشعب الهندي، فهي مصدر جيد للألياف والبروتين وذات أهمية اقتصادية كبيرة بين الدول، وهي نبات عشبي يصل طوله حوالي 3 متر، تتشكل أزهاره في عناقيد مطوية، يصل طول القرن حوالي 10 سم ويحتوي القرن الواحد على حوالي 10 بذور بيضاء أو رمادية. تسمى الفاصوليا العنقودية بنبات القوار (Gawar) أو كتلة الفول، وتستخدم بذوره الناضجة في صناعة الأوراق وبعض الصناعات الغذائية مثل الآيس كريم وذلك لقدرته الجيلاتينية التي تفوق النشا. فما هو تاريخ زراعة نبات القوار؟ وما هي خطوات زراعته؟


الدول المشهورة بزراعة الفاصوليا العنقودية

يزرع نبات القوار كاملًا في شبه القارة الهندية إذ تعتمد عليه في كثير من الصناعات الغذائية وأكله كخضار. ويزرع كمحصول رئيسي في باكستان بدرجة تتجاوز زراعة القطن والأرز والقمح.

تحتل الهند وباكستان والولايات المتحدة المرتبة الأولى في إنتاج وتصدير القوار إلى العالم.

“اقرأ أيضًا: زراعة الزنجبيل في المنزل


تاريخ زراعة القوار

زراعة القوار
تاريخ زراعة القوار

نبات القوار هو نبات عشبي بقولي صيفي سنوي يتحمل قلة المياه والجفاف، يعتقد أن أصل محصول القوار إفريقي وانتقل إلى الولايات المتحدة من خلال بلاد الهند عام 1903، وبدأت زراعته في الولايات المتحدة في أوائل الخمسينات وزادت زراعته في ولاية تكساس وجنوب أوكلاهوما ثم انتشر إلى أستراليا وإفريقيا، وأكبر المنتجين له الهند وباكستان والولايات المتحدة.

“اطلع على: زراعة الطماطم في البيوت المحمية


موعد زراعة نبات القوار

تنجح زراعة الفاصوليا العنقودية في الأجواء الحارة الصيفية والجافة أي في أواخر الربيع وأوائل الصيف في شهري مارس وإبريل، إذ تستطيع النمو في درجة حرارة تصل إلى 95 درجة فهرنهايت (°F)، ويستغرق النمو من 60 إلى 90 يومًا. لا يحتاج القوار إلى الرطوبة العالية إذ إن الرطوبة تسبب توقف وتعطيل النبات عن النمو، ويتأخر النضج. أما في المواسم ذات الأمطار الغزيرة يزرع النبات بدون ري.

“اقرأ أيضًا: زراعة الكوسة


التربة المناسبة لزراعة الفاصوليا العنقودية

موعد زراعة نبات القوار
التربة المناسبة لزراعة القوار

يتأقلم نبات القوار مع كلٍ من ملوحة أو قلوية التربة، وتنجح زراعته في التربة الطينية الرملية الخصبة جيدة التصريف للماء الزائد أثناء الري ونزول الأمطار، ومن الضروري أيضًا أن تكون التربة مفككة وخفيفة لسهولة إنبات البذور وخروجها من التربة.

التربة الطينية الممزوجة بالرمل والطميية هي أساس نجاح زراعة نبات القوار.

“انظر أيضًا: زراعة الباذنجان المخطط


خطوات زراعة الفاصوليا العنقودية

زراعة الفاصوليا العنقودية
خطوات زراعة القوار

تنقسم خطوات الزراعة إلى ستة مراحل وهم ما يلي:

 إعداد الأرض قبل الزراعة

يجب تجهيز الأرض قبل البدء بغرس التقاوي وذلك عن طريق:

حرث الأرض

تقلب الأرض بعمق 20 سم بالمحراث القرصي لتهويتها وتعريضها إلى أشعة الشمس وللقضاء على الآفات الزراعية ثم تمشيطها لتكسير الكتل المتحجرة ومزجها بسطح التربة بالمحراث المشطي.

تسوية الأرض

تسوية وتنعيم سطح التربة باستخدام الزحافة.

تخطيط الأرض

تخطيط الأرض حوالي 12 خط في القصبتين.

تسميد الأرض

من الممكن وضع السماد العضوي مثل فضلات الدواجن والمواشي قبل غرس التقاوي لزيادة خصوبة التربة ويوضع أسفل البذرة.

 تجهيز البذور

يجب تحضير التقاوي قبل الغرس وتلقيحها بالملقح المخصص كملقح اللوبيا كما يجب اختيار لون وحجم بذرة موحد وخالية من أي أنواع أخرى من القوار لمنع إنتاج سلالات مختلفة غير المرغوبة. يحتاج الفدان الواحد نحو 10 كيلو جرام من التقاوي السليمة الملقحة.

خطوات الزراعة

يجب زرع التقاوي الملقحة مباشرةً وحتى ساعتين بعد التلقيح لضمان جودتها، وعدم تعريضها لمبيدات الفطريات لأنها تمنع وتقلل من فاعلية التلقيح ثم نتبع الخطوات التالية:

  • غرس التقاوي على عمق 2 أو 3 سم ويجب الحرص على انتظام ومساواة العمق بحيث ينتج نباتات منتظمة وذات طول متساوي.
  • تزرع التقاوي في جور وتفصل كل واحدة عن الأخرى مسافة 5 سم.
  • إذا كان الري بالتنقيط فتزرع البذور في سطرين يمر بينهما ماسورة الري. وتزرع البذور في جور عمقها ثابت (3 سم).
  • بعد الانتهاء من الغرس يجب ترطيب التربة بالماء القليل.

تسميد نبات القوار

بما أن الفاصوليا العنقودية من البقوليات؛ لذا فإنها لا تحتاج لسماد النيتروجين بنسب عالية بعد زراعتها، لكنها تحتاج إلى سماد الفوسفور بنسب عالية ويصل احتياج الفوسفور على 30 رطل لكل فدان من السوبر فوسفات، ويحتاج أيضًا إلى نسب متوسطة من سماد البوتاس وتصل نسبته إلى 40 رطل لكل فدان.

ري محصول القوار

يفضل ري القوار بكمية قليلة من الماء لأنه من النباتات الحساسة للماء، بعد 20 يومًا من الزراعة يتم ري المحصول لتثبيت جذوره في التربة ومساعدتها على النمو والانتشار. بعد اكتمال الإنبات يجب تقليل كمية الري لعدم فقد نبات القوار ومنع جذوره من التلف ويجب انتزاع الحشائش الضارة التي تنمو وتنافس نبات القوار فهي تضعف نمو النبات وتعد عائلًا للآفات والأمراض.


زراعة الفاصوليا العنقودية من الزراعات السهلة البسيطة وذكرنا في هذا المقال خطوات زراعتها للحصول على إنتاج عالي الجودة، وتناولنا أيضًا بعض استخدامتها الكثيرة في أفضل الصناعات الغذائية والصناعات المختلفة الأخرى.

80%
Awesome
  • Design
اترك رد