زراعة شجرة مغنولية الخيار؛ تعرف على أهم متطلبات زراعتها وضمان نجاحها

كيفية زراعة شجرة مغنولية الخيار Cucumber Tree Cultivation وأهم المتطلبات اللازمة لزراعتها

زراعة شجرة مغنولية الخيار؛ من أجمل الأشجار، تتعانق أوراقها مع أغصانها مشكلة ملجئاً آمناً للطيور، فظلالها الرائعة تمنح الإنسان شعوراً رائعاً وتشعره بالراحة.

زراعة شجرة مغنولية الخيار (Cucumber Tree Cultivation)؛ معظمنا على دراية بأشجار ماغنولية بأزهارها الجميلة والفريدة من نوعها، تم تسميتها على اسم عالم النبات الفرنسي بيير ماغنول، الذي أسس حدائق مونبلييه النباتية، وتضم جنسًا كبيرًا من 210 نوعًا في عائلة Magnoliaceae، من بين هؤلاء نجد ماغنولية شجرة الخيار، ما هذه الشجرة؟ وما متطلبات زراعة أشجار مغنولية الخيار؟ تابع القراءة لمعرفة ذلك من خلال سطور هذه المقالة تعرف إلى أهم متطلبات زراعتها وضمان نجاحها، وعلى أبرز 10 معلومات عنها.


نبذة عن زراعة شجرة ماغنوليا أكوميناتا

شجرة الخيار هي شجرة نفضية أصلية، تحمل أزهارًا صغيرة تشبه الزنبق في الربيع، وهي ليست مبهرجة مثل العديد من أنواع ماغنولية الأخرى، توجد في شرق أمريكا الشمالية وتوجد في سفوح التلال والجبال، تم العثور على الشجرة بشكل طبيعي في الغابات شبه الدائرية (خاصة فوق الصخور) وفي المنحدرات الرطبة إلى الجافة.

تعد أشجار الخيار من أشجار الظل الممتازة للمتنزهات والحدائق، على الرغم من أنه لا ينصح باستخدامها كأشجار في الشوارع. في الزراعة، تنمو عادة بطول 15-20 مترًا (49-66 قدمًا) فقط، على الرغم من أنها تصل إلى أكثر من 30 مترًا (98 قدمًا) في ظروف الغابات المثالي، بالنسبة للأوراق، بسيطة ومتباينة، بيضاوية إلى مستطيلة، طولها 12-25 سم وعرضها 6-12 سم، مع حواف ناعمة ومتعرجة على الجانب السفلي. تأتي في شكلين، مؤنف في كلا الطرفين، أو قلبي معتدل في القاعدة (عادة ما تتشكل فقط في أعلى الشجرة).


أبرز معلومات عن شجرة مغنولية الخيار Cucumber Tree

أغصان شجرة ماغنوليا الخيار بزهورها البيضاء الرائعة

يتحمل هذا النبات مجموعة واسعة من الأس الهيدروجيني ويفضل التربة الرطبة جيدة التصريف مع المواد العضوية في الشمس الكاملة على الظل الجزئي. إنه حساس للحرارة والجفاف، ولديه قدرة تحمل منخفضة لضغط التربة. تلقي هذه الأشجار بظلالها الكثيفة، وهي متناظرة بشكل جميل مما يجعلها شجرة منتزه وسكني وملعب جولف مفضل، كما أن العديد من الناس يرغبون في زراعة شجرة مغنولية الخيار، لذلك يحتاجون إلى بعض المعلومات عن هذه الشجرة، إليكم أبرز معلومات عن شجرة مغنولية الخيار Cucumber Tree :

الاسم العلمي Magnolia acuminata
الاسم الشائع مغنولية مستدقة، مغنولية الخيار، ماغنوليا أكوميناتا
نوع النبات شجرة زينة
وقت الإزهار فصل الربيع
موطنه الأصلي أميركا الشمالية

“يمكنك قراءة: زراعة أفوكادو زوتانو


أهم متطلبات زراعة شجرة مغنولية الخيار

غصن شجرة ماغنولية المستدقة والأوراق الخضراء اللامعة متعلقة به

عند زراعة شجرة مغنولية الخيار (Cucumber Tree Cultivation) ينبغي توافر الشروط التالية:

الضوء المناسب لزراعة شجرة خيار ماغنوليا

يعتبر من أهم متطلبات زراعة شجرة مغنولية الخيار تعمل هذه الشجرة بشكل جيد تمامًا مع ضوء الشمس الجزئي والكامل، مما يعني أنها تحتاج لبضع ساعات على الأقل من الشمس المباشرة يوميًا بينما تزدهر المغنوليا في مناطق الحدائق مع أشعة الشمس الكاملة إلى الظل الخفيف، يمكن أن تستفيد المغنوليا التي تزرع في المناطق الحارة أو الجافة من بعض الظل لحمايتها من أشعة الشمس الحارة بعد الظهر.

الماء المناسب لزراعة شجرة ماغنولية الخيار

مهما كان حجمها، فإن نباتات المغنوليا هي نباتات قليلة لا تتطلب سقيًا متكررًا. بشكل عام، عند زراعة شجرة مغنولية الخيار ينبغي سقيها مرة واحدة في الأسبوع خلال موسمي النمو الأولين ومرتين في الشهر في السنوات اللاحقة، ينبغي سقي الأشجار الصغيرة للحفاظ على رطوبة التربة ولكن لا تشبع بالمياه أبدًا.

الأشجار المنشأة لديها بعض تحمل الجفاف. ومع ذلك، يمكن أن يصابوا بحروق الأوراق في الظروف الحارة والجافة، خطط للسقي أسبوعيًا في الطقس الحار إذا لم تهطل الأمطار، يمكن أن يؤدي الإفراط في الماء أو التربة التي لا تُصرف جيدًا إلى إغراق جذور الشجرة. يمكن أن يسبب هذا أيضًا ظهور الاصفرار لأوراق ماغنوليا .

“قد يهمك أيضًا: زراعة شجرة فيلوديندرون

الحرارة والرطوبة الملائمين عند زرع شجرة مغنولية مستدقة

تتمتع أشجار ماغنولية المستدقة بتحمل جيد للبرودة، خاصة بالمقارنة مع العديد من أنواع ماغنوليا الأخرى، لكنها يمكن أن تكون حساسة للحرارة. لذا تأكد من إبقائها تسقى جيدًا في الأجزاء الأكثر دفئًا من مناطق نموها. عادة لا تكون الرطوبة عاملاً في نموها.

السماد اللازم عند زراعة شجرة مغنولية الخيار

لا يعتبر من متطلبات زراعة شجرة مغنولية الخيار الأساسية، لأنه لن يكون الإخصاب التكميلي ضروريًا إلا إذا كانت التربة سيئة للغاية، يمكنك أيضًا استخدام بعض الطحالب أو الرمل الممزوج مع السماد الخاص بك للحفاظ على مستوى الرطوبة متوازن.

التربة الملائمة لشجرة المغنولية المستدقة

يمكن لأشجار الخيار أن تتحمل مجموعة متنوعة من أنواع التربة، طالما أن هناك تصريفًا جيدًا. إنهم يفضلون تربة غنية عضويًا ذات درجة حموضة طفيفة إلى التربة المحايدة، تزدهر معظم المغنوليا في التربة المحايدة أو الحمضية قليلاً، مع درجة حموضة حوالي 5.5 – 6.5. يمكن أن تكون التربة الطباشيرية أكثر صعوبة، ستنمو بشكل جيد في التربة الرملية، بشرط أن تكون هناك مواد عضوية إضافية مضافة وأن تكون النباتات مغطاة جيدًا.
سيكون رش القهوة الطازجة حول هذه النباتات المحبة للأحماض مفيدًا إذا كانت التربة التي تنمو فيها حاليًا قلوية للغاية بالنسبة لهم، علاوة على أن تطبيق السماد مع الأمونيوم- N هو حيلة أخرى تستخدم لتحمض التربة.

“اقرأ أيضًا: زراعة شجرة ألوي اربورسنس


خطوات إكثار شجرة المغنولية المستدقة

شجرة المغنولية المستدقة ذات الظل الوفير والأوراق الخضراء الجميلة

يمكننا إكثار شجرة المغنولية المستدقة من خلال الساق أو من خلال البذور، وذلك بكل بساطة وسهولة إذا تم اتباع الخطوات الواردة أدناه بدقة وبشكل صحيح:

زراعة شجرة مغنولية الخيار من خلال الساق

عندما تختار زراعة هذه الشجرة من خلال الساق عليك اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم قطع جذع من الخشب اللين يتراوح طوله بين 12 و 18 بوصة.
  2. نقوم بعمل قطع بزاوية 45 درجة أسفل عقدة الورقة مباشرة.
  3. نزيل أوراق الشجر من النصف السفلي من الساق، أيضًا ينبغي إزالة أي زهور.
  4. نقوم بغمس طرف القطع في هرمون التجذير.
  5. يتم زرعها في وعاء مملوء بخليط تربة رطب بدون تربة.
  6. نحتفظ بالوعاء في ضوء ساطع غير مباشر عند حوالي 75 درجة فهرنهايت.
  7. ينبغي المحافظة على تربة رطبة، وبعدا ستجد أن الجذور ستترسخ في غضون ستة إلى ثمانية أسابيع.

“اقرأ أيضًا: زراعة الفيولا

إكثار شجرة المغنولية المستدقة عن طريق البذور

إذا كنت ترغب في محاولة زراعة شجرة خيار من البذور، ينبغي اتباع الوارد أدناه:

  1. تحتاج أولاً إلى تبريد البذور عند حوالي 40 درجة فهرنهايت لمدة أربعة أشهر. هذا يحاكي درجات حرارة الشتاء.
  2. يتم وضع البذور (Seed) في وعاء من الرمل الرطب وتخزينها في الثلاجة، في الربيع بمجرد أن تصل درجات الحرارة إلى 70 درجة فهرنهايت.
  3. قم بزرع البذور مباشرة بعمق حوالي 1/4 بوصة.
  4. حافظ على التربة رطبة بشكل متساوٍ ولكن لا تتسرب منها مطلقًا، وسترى الإنبات في غضون أربعة أسابيع تقريبًا.
  5. يمكن أن تساعد التغطية حول الشتلات في الاحتفاظ برطوبة التربة وقمع الأعشاب الضارة التي قد تتنافس معها

أسئلة شائعة عن زراعة شجرة مغنولية الخيار

يسعى العديد من الناس على التعرف أكثر حول الشجرة التي يرغبون بزراعتها، لذا اخترنا لكم بعض الأسئلة الهامة حول زراعة شجرة مغنولية الخيار:

كم من الوقت يمكن أن تعيش أشجار مغنوليا الخيار؟

عندما تنمو في الظروف المناسبة، يمكن أن تعيش أشجار ماغنوليا الخيار لأكثر من قرن

هل تفضل المغنوليا التربة الحمضية؟

نعم؛ تنمو الماغنوليا بشكل أفضل في التربة الحمضية (درجة الحموضة 5.0 إلى 6.0) جيدة التصريف، والطينية، والرطبة، والتربة الغنية

ما هي التربة المناسبة لشجرة مغنولية الخيار؟

تنمو معظم المغنولية بشكل أفضل في التربة الرطبة جيدة التصريف والحمضية قليلاً ولكن التربة المحايدة إلى القلوية قليلاً مناسبة أيضًا للنمو، وهي قابلة للتكيف مع التربة الطينية أو الطينية أو الرملية، ولكن معظمها ينمو بشكل سيء في التربة الرطبة أو التربة سيئة الصرف.

في نهاية مقالنا نكون قد تعرفنا إلى كل ما يخص زراعة شجرة مغنولية الخيار (Cucumber Tree Cultivation)، هذه الشجرة الجميلة التي تنشر الدفء في المكان التي تتواجد فيه بسبب ظلها الوفير والذي يعتبره الطيور كملجأ آمن لهم، ونكون قد تعرفنا على كيفية زراعتها سواء من البذور أو من الساق، والتي من المؤكد أنها ستنجح إذا توافرت كل المتطلبات والعوامل المؤثرة على نموها بشكل سليم.

100%
رائعة
تقيم زراعة شجرة مغنولية الخيار

زراعة شجرة مغنولية الخيار تعتبر من أجمل الأشجار التي تشكل منظراً رائعاً للمنطقة المزروعة بها، فهي تشكل ملاذاً آمناً للطيور وخضارها رائع جداً.

  • سهلة الزراعة

شاركنا برايك حول زراعة شجرة مغنولية الخيار

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن