زراعة التفاح الأخضر في المنزل؛ إليك أهم 8 خطوات إنباته من البذور

green apple cultivation

زراعة التفاح الأخضر في المنزل من الزراعات السهلة البسيطة التي لا تحتاج لمجهود بدني، فقط يحتاج إلى المناخ المعتدل الدافئ وبذور التفاح السليمة وزجاجة بلاستيكية.

زراعة التفاح الأخضر في المنزل سهلة وقليلة التكلفة؛ لأنك لن تبحث عن بذور التفاح في المشاتل أو المراكز الزراعية وإنما تستطيع الحصول عليها من ثمار التفاح المتوفرة في مطبخك، والتفاح ثماره ذات قيمة غذائية عالية فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات الضرورية للجسم، والألياف التي تساعد في الهضم. لكن رغم سهولة إنباته من البذور فقط فإن نبات التفاح يستغرق سنوات لطرحه الثمار الشهية. فما هي خطوات زراعة التفاح الأخضر؟ وما هو تاريخ زراعته؟ وما هو المناخ المناسب لزراعته؟ إليك التفاصيل.


تاريخ زراعة التفاح الأخضر (Green Apple)

يزرع التفاح في تركيا منذ أكثر من 2000 عام، وهذا الفضل يعود إلى الإسكندر الأكبر عندما عثر عليه في آسيا الصغرى في عام 300 قبل الميلاد، وانتقلت زراعة التفاح الأخضر إلى أمريكا الشمالية في القرن السادس عشر إذ زرع في عام 1625 أول حقل تفاح. انتشرت زراعة التفاح الأخضر في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

“اقرأ أيضًا: زراعة العنب في المنزل


المناطق المشهورة بزراعة التفاح الأخضر

تاريخ زراعة التفاح الأخضر
المناطق المشهورة بزراعة التفاح الأخضر

تنتشر زراعة التفاح الأخضر في آسيا وفي بلاد الشام وتركيا وأوروبا ولبنان والولايات المتحدة. وتكثر زراعته خاصةً في المناطق المرتفعة الجبلية، وتحتل الصين المرتبة الأولى في العالم في إنتاج وزراعة التفاح إذ يبلغ إنتاجها نحو 37 مليون طن (tons) سنويًا، وتأتي الولايات المتحدة في المرتبة الثانية في زراعة وإنتاج التفاح وخاصةً التفاح الأمريكي المشهور وليس الأخضر.

تحتل تركيا وبولندا المرتبة الثالثة والرابعة على التوالي في إنتاج وزراعة التفاح.
“اطلع أيضًا: زراعة الزيتون

موعد زراعة التفاح الأخضر

تنجح زراعة التفاح الأخضر في الغالب في فصل الربيع، وأحيانًا في فصل الخريف في فصلي أكتوبر ونوفمبر في المناطق الدافئة المعتدلة في فصل الشتاء ودرجة متوازنة من الرطوبة، فإذا زرع التفاح الأخضر في فصل الخريف فإنه ينمو ببطء وعلى الرغم من ذلك فإن جذوره تتكون جزئيًا لكنها تنمو سريعًا وتزدهر عند زراعته في فصل الربيع أو بداية فصل الصيف.

“شاهد أيضًا: زراعة الثوم في المنزل


أدوات زراعة التفاح الأخضر في المنزل

إذا أردت الزراعة في منزلك ستجد أغلب الأدوات متوفرة لديك لأن الأمر سهل جدًا وليس بالصعب على سبيل المثال:

  • بذور التفاح الأخضر السليمة الطازجة.
  • أصيص عمقه لا يقل عن 60 سم به فتحات في الأسفل لتصريف الماء الزائد، ويفضل أن يكون الأصيص من النوع القابل للتحلل .
  • تربة بيتموس.
  • شبكة لحماية النبات من الطيور.
  • مجرفة صغيرة.
  • سماد عضوي.
  • زجاجة بلاستيكية مقطوعة من أحد أطرافها تعمل (كصوبة زراعية).

التربة المناسبة لزراعة التفاح الأخضر

موعد زراعة التفاح الأخضر
التربة المناسبة لزراعة التفاح الأخضر

يحتاج التفاح الأخضر إلى التربة الخصبة المتوسطة الكثافة أي أنها ليست طينية أو رملية، ويفضل التربة من النوع بيتموس لأنها تربة خصبة تحتوي على العناصر الغذائية المهمة لنبات التفاح الأخضر، وجيدة التصريف للماء الزائد لأن التربة المتحجرة تؤدي إلى موت جذور النبات. يتم إعداد التربة قبل غرس البذور عن طريق ما يلي:

  • اختبر خصوبة التربة إذا احتاجت للسماد فيجب وضعه.
  • يجب أن تظل نسبة الحموضة في التربة بين 6 و 7 درجات.
  • قلِّب التربة جيدًا وعرضها للهواء وأشعة الشمس لقتل الآفات الضارة.
  • إزالة أي أعشاب ضارة في التربة قبل غرس البذور.
  • يجب أن يكون عمق التربة 50 سم.

“اقرأ أيضًا: زراعة المانجو في المنزل


أهم خطوات زراعة التفاح الأخضر من البذور

خطوات زراعة التفاح الأخضر
خطوات زراعة التفاح الأخضر

يجب تجهيز البذور أولًا قبل غرسها؛ فبعد أن تستخرجها من ثمرة التفاح اغسلها بالماء ثم جففها جيدًا بمنديل ورقي واتركها تجف لمدة 3 أسابيع ثم اتبع الخطوات التالية:

غرس البذور

  • أضف كمية من التربة على البذور المجففة وقلبها جيدًا.
  • ضعهم جميعًا في علبة شفافة بلاستيكية محكمة الغلق وضعهم في الثلاجة لمدة لا تقل عن 3 شهور.
  • عندما تبدأ البذور في الإنبات، أخرجها من الثلاجة وأحضر الأصيص.
  •  اغرس البذور التي نمت وأنبتت وقسمهم في حفرتين كل حفرة عمقها 2 سم.
  • غطِّ البذور بطبقة رقيقة من التربة وإذا كان الجو باردًا من الممكن أن تنثر القليل من الرمل ليحمي سطح التربة من البرودة.
  • رش التربة بالماء القليل لدرجة الترطيب.
  • ضع الزجاجة البلاستيكية على التربة بحيث تغطي كل أجزائها، ثم ضع الأصيص في مكان دافئ وانتظر نمو الشتلات.
  • بعد نمو الشتلات انقل الأصيص إلى تربة حديقة منزلك واصنع حفرة كبيرة تساوي حجم الأصيص وغطه جيدًا بالتربة في مكان مشمس. تجنب زراعة شجرة التفاح في منطقة منخفضة عن مستوى سطح التربة والتي تسمى جيب الصقيع؛ إذ أنها تتلف أوراق النبات لأن الهواء البارد يتركز في الأماكن المنخفضة.
يجب أن تتعرض شجرة التفاح إلى أشعة الشمس في النهار على الأقل لمدة 6 ساعات يوميًا.

تسميد الشتلات

يجب وضع السماد بانتظام لضمان نجاح وجودة إثمار شجرة التفاح، يوضع السماد النيتروجيني في الربيع ويقسم إلى جرعتين، بحيث تضع الأولى في المرحلة الأولى من نمو وإنبات البراعم والجرعة الثانية في بداية فصل الصيف. بينما تحتاج شتلات التفاح إلى سماد البوتاسيوم؛ ويتم وضعه في فصل الربيع إذا كانت التربة خفيفة، وفي فصل الخريف إذا كانت التربة متوسطة أو طينية.

أسمدة الكالسيوم

بعد نمو شجرة التفاح؛ يجب رش السماد الغني بالكالسيوم على أوراق الشجرة حتى تثمر وتصبح ثمار التفاح بحجم الجوز الصغير.

الري المناسب للشتلات

شتلات التفاح تحتاج دائمًا إلى الري بصفة مستمرة؛ لأن الماء القليل يؤثر في جودة إنتاج الثمار فإذا كان المناخ خالي من نزول الأمطار فيجب الري باستمرار، ويفضل نظام الري بالتنقيط أو الرش وابتعد عن الري بالغمر لأنه يسبب تلف الجذور. ففي المناخ الحار يجب الري مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا.

وضع البذور في الثلاجة يضمن تليين الطبقة الخارجية للبذرة ومساعدتها على الإنبات السريع.

زراعة التفاح الأخضر في منزلك تحتاج إلى الصبر الشديد فهو من النباتات المعمرة التي تستحق العناء، وأعلم جيدًا أنه ليس من الضروري الحصول على نفس نوع التفاح الذي سبق وزرعت بذوره إذ إن النحل يقوم بتلقيح الأزهار فغالبًا ينتج ثمار تفاح بأنواع مختلفة في شجرة واحدة وهذا ممتع للغاية، تأكد أنك في النهاية ستجد ثمار التفاح الطازجة الشهية وأوضحنا في هذا المقال أهم الخطوات لزراعته بطريقة صحيحة.

80%
Awesome
  • Design
اترك رد