زراعة جوز الهند المزدوج؛ تعرف على أبرز 5 حقائق حول هذا النبات النادر

growing double coconut

زراعة جوز الهند المزدوج؛ من الزراعات النادرة جداً والمهددة بالانقراض تتميز بذرتها بحجمها الضخم وشكلها الغريب الذي جعل الأساطير تروي أنها تجلب الثروة لصاحبها.

زراعة جوز الهند المزدوج؛ من الزراعات النادرة جداً لصعوبة زراعتها فقد أصبحت مهددة بالانقراض، ويحاول العلماء إكثارها بشتى الطرق. تتميز ثمارها بحجمها الضخم ووزنها الثقيل الذي يتفوق على أي نبات آخر. ذات طعم ترابي قليل الحلاوة وخفيف الحموضة. شكل الثمرة يبدو وكأنه عبارة عن ثمرتي جوز هند متصلتين ببعضهما البعض. يختلف المذاق والقوام للثمار حسب درجة النضج، ويعتبر جوز الهند المزدوج ثنائي المسكن فكيف تنمو هذه الفاكهة؟ وما هي الجهود التي قام بها العلماء لإكثارها؟


تاريخ الزراعة

تم العثور عليها في الجزر الصغيرة لسانت بيير وتشوف سوريس وإيل روند(الجزيرة المستديرة)، وكلها تقع بالقرب من براسلين. كان النبات غير معروف للعالم الخارجي قبل خمسينيات القرن الثامن عشر، لكن الثمار أو بالأحرى قشور الثمار الناضجة لا تطفو بل تنجرف أحياناً إلى شواطئ إفريقيا والهند، حيث كانت كبيرة وكانوا مندهشين من شكلها لذلك أصبحت القشور كائنات دينية وذات مكانة عالية في إفريقيا وعبر آسيا.

” اقرأ أيضاً: زراعة التمر في المنزل


 تسميات تطلق على جوز الهند المزدوج

تدعى فاكهة جوز الهند المزدوج بشجرة جوز الهند البحري أو لودواسيا مالديفية أو نارجيل البحر أو نارجيل بحري، جميعها أسماء أطلقت على هذه الفاكهة، وهي نوع نباتي يتبع جنس اللودواسيا من فصيلة الفوفلية.


ما هو سبب تسميتها بجوز الهند البحري؟

ما هو سبب تسميتها بجوز الهند البحري؟
ما هو سبب تسميتها بجوز الهند البحري؟

يعود سبب التسمية لأن ثمار هذه الشجرة كانت عندما تسقط في البحار تغوص داخل الأعماق، وذلك لثقل وزنها وحجمها الكبير ومع مرور الوقت كانت قشرتها الخارجية تتآكل، وتتحلل الأجزاء الداخلية لها مطلقة الغازات التي بداخلها لتعود وتطفو على سطح مياه البحر من جديد فيراها البحارة وهي تطفو معتقدين أنها عبارة عن أشجار تنمو من قاع المحيط الهندي فسموها بجوز الهند البحري.

ما الذي تقوله الأسطورة عن فاكهة نارجيل البحر؟

هناك أسطورة تحدثت حول هذه الأشجار وهي أن البذرة لها القدرة على جلب الثروة الجيدة لأصحابها، وأن من يشرب من مياه هذه الثمرة يتم حمايته من التسمم لذلك حصلت على مكانتها الدينية المميزة.

” قد يهمك: زراعة فاكهة دباي


حقائق حول زراعة شجرة جوز الهند المزدوج

حقائق حول زراعة شجرة جوز الهند المزدوج
حقائق حول زراعة شجرة جوز الهند المزدوج

نظراً لغرابة هذه الشجرة من حيث الشكل والنمو والزراعة فلا بد لنا من أن نتعرف على أبرز 5 حقائق حول هذا النبات النادر تتعلق بزراعته:

وزن البذرة

تتميز ببذورها ذات الوزن الثقيل الذي يقدر بحوالي 17.6 كجم ولهذا السبب يكون انتشارها محدود، وليس على نطاق واسع حيث أن هذه البذور تسقط من الشجرة، وتبقى مكانها حتى تنبت وتعطي شجرة في نفس المكان الذي سقطت فيه وتكون التربة التي تنمو فيها البذرة فقيرة بالمغذيات.

قدرتها على التكيف مع الوسط المحيط

تعتبر شجرة نارجيل البحر هي الشجرة الوحيدة التي تتميز بقدرتها على التكيف مع أي ظروف محيطة بها، وتعتني بنفسها لتبقى على قيد الحياة ويعود ذلك للآلية الذكية التي تطورها هذه الشجرة لتؤمن نموها بشكل سليم في بيئة تفتقر للمغذيات، ولهذا السبب تنمو بذورها بحجم كبير.

جذع الشجرة

جذوع هذه الشجرة تتميز بأنها تشبه شكل مزراب وهذا يساعدها في حفظ المياه والمواد المغذية التي تحتاجها لكي يزداد نموها.

شكل أوراق الشجرة

تمتلك هذه الأشجار أوراقاً تشبه شكل الأقماع، وهذا يساعدها في جمع وتخزين مياه الأمطار والمياه المنحدرة عن السواقي.

شكل البذرة وحجمها

يعتبر شكل البذرة الكبير والذي يشبه ثمرتي جوز هند ملتصقتين ببعضهما هو عبارة عن استجابة للتنافس بينها وبين الأشجار المجاورة لها، وهذا ما فسره العلماء فكلما كانت البذرة أكبر هذا يدل على أنها حصلت على كمية مغذيات أكثر، ولهذا السبب تكون بذور الأشجار التي تنمو في الجزر المعزولة ذات حجم كبير مقارنة بغيرها من أشجار الصنف نفسه.

” اطلع على: زراعة فاكهة الديكيسنيا


المتطلبات التي تحتاجها زراعة لودواسيا مالديفية

المتطلبات التي تحتاجها زراعة لودواسيا مالديفية
المتطلبات التي تحتاجها زراعة لودواسيا مالديفية

هناك مجموعة من المتطلبات التي لا بد من توافرها كي تنمو وتزهر هذه الشجرة وهي:

  • توفر تربة رطبة ومتساوية وجيدة التصريف.
  • أن يكون المكان معرض لأشعة الشمس مباشرة.
  • يفضل أن يكون المناخ استوائياً دافئاً.

” شاهد أيضاً: زراعة حمضيات ساتسوما


زراعة جوز الهند المزدوج

يعتبر جوز الهند المزدوج ثنائي المسكن، أي يحتاج إلى شجرتين على الأقل في الموقع الجديد حتى نؤمن انتشار هذا النبات، حيث تقوم إحدى الشجرات بصناعة حبوب التلقيح، والشجرة الأخرى تطور البذور، مع العلم أن الشجرة الواحدة تنتج أزهار ذكرية وأزهار أنثوية. بعد أن يتم التلقيح وتنضج الثمرة بمرور حوالي سبع سنوات هناك مجموعة من المراحل التي تمر بها هذه الفاكهة حتى نحصل على شجرة نارجيل البحر جديدة وهي:

  1. تنضج الثمرة ويكون الجزء الداخلي عبارة عن قوام سائل يتصلب ببطء عند النضج.
  2. تسقط الثمرة الناضجة التي يبلغ وزنها 42 كجم على الأرض.
  3. تحتاج الشتلة حتى تخرج من البذرة حوالي عامين ويرجع السبب إلى أن الثمرة لا بد من أن تتعفن من البذرة.
  4. ينمو من البذرة جذر يبلغ قطره 1 بوصة، ويمكن للجذر أن يمر عبر أرضية الغابة مسافة 10 أمتار بحثاً عن موقع جيد قبل أن ينزل إلى (التربة) ليشكل نظام الجذر الجديد.
بعد عامين من تشكل نظام الجذر الجديد ترسل البذرة أوراقها الأولى، وتبقى البذرة تغذي الشتلات بالعناصر الغذائية الموجودة داخلها لمدة خمس سنوات، ثم تتابع نموها من غذاء التربة.

الأسئلة الشائعة حول زراعة جوز الهند المزدوج

هل ثمرة جوز الهند المزدوج تؤكل؟

نعم، إنها صالحة للأكل.

ماذا تشبه رائحة جوز الهند المزدوج؟

رائحته هي مزيج من الباتشولي والهيل والفلفل الاسود.

ماذا يوجد بداخل ثمرة جوز الهند المزدوج؟

يوجد داخل الثمرة بذرتين كبيرتين، ولكل بذرة فصيين مميزين.

ماذا يشبه طعم جوز الهند المزدوج؟

يكون طعم لب جوز الهند المزدوج مثل رحيق جوز الهند الحلو والمذاق الخفيف يشبه هلام نكتار جوز الهند.

زراعة جوز الهند المزدوج؛ من الزراعات النادرة جداً والمهددة بالانقراض نظراً لصعوبة زراعتها، وبطئ نموها رغم فوائدها الكبيرة والرائعة إلا أنه من الصعب الحصول على ثمار جوز الهند المزدوج لكبر حجمها، وارتفاع أشجارها، وبالرغم من أن منظرها مميز ولا مثيل له إلا أن شروط زراعتها تقف عائقاً كبيراً أمام إكثارها فلذلك حاولنا في مقالنا أن نتعرف أهم 5 معلومات تميزه وتوضح آلية نموه.

70%
رائع
تقييم زراعة جوز الهند المزدوج

زراعة جوز الهند المزدوج؛ من الزراعات التي تعرف بصعوبتها نظرا لكبر حجم بذورها، وصعوبة أخذها من مكان لأخر، والوقت الكبير الذي تحتاجه هذه البذور كي تنتج شتلات.

  • صعوبة الزراعة
  • سرعة الإنبات

ماهو تقييمك لزراعة جوز الهند المزدوج؟

اترك رد