زراعة الزعرور؛ تعرف على أهم 6 خطوات زراعته بالشتلات والبذور

Hawthorn Cultivation

يحظى الزعرور بشعبية قوية في البلاد العربية وبعض الدول الأوروبية نظرًا لفوائده الصحية واستخداماته الهامة، فكيف يمكن زراعة الزعرور بطريقة صحيحة؟

شجرة الزعرور إضافة متميزة للحدائق المنزلية الصغيرة والشرفات، وزراعة الزعرور من الممارسات الممتعة والسهلة، وذلك لأنه يتحمل الظروف القاسية ودرجة الحرارة المنخفضة، بالإضافة إلى مظهر الأزهار المشرق التي ستتمتع بها في فصل الربيع، وشكل أوراقه الخضراء التي تشبه ورق السدر، والثمار اللذيذة في الشتاء التي تشبه حبات العنب أو التوت البري، ما هي أهم خطوات زراعته بالشتلات والبذور؟


الدول المشهورة بالزراعة

تتنوع أصناف فاكهة الزعرور إلى أكثر من 200 صنف مثل الأحادي والأوروبي والجرماني والطويل والبلدي، وكل صنف يختلف في خصائصه وشكله عن الآخر، وتختلف ألوانه من الأحمر والأصفر والأسود، ويستوطن النبات فلسطين، ويتم زراعته عادة في:

  • المناطق الجبلية مثل جبال نابلس وجبال القدس ووادي الأردن.
  • بلاد الشام.
  • لبنان.
  • البلقان.
  • أمريكا.
  • ألمانيا.
  • فرنسا.
  • مصر.
  • المغرب العربي.
  • إسبانيا.
  • صقلية.
  • الجزائر.
  • المملكة العربية السعودية.
  • منطقة حوض البحر المتوسط.

المعدات اللازمة للزراعة

قد تحتاج إلى بعض المعدات والأدوات قبل البدء في الزراعة، وهي:

  • مجرفة اليد، لإزالة الأعشاب الضارة من التربة والجذور الميتة.
  • المعول من أجل حفر التربة.
  • سماد طبيعي.
  • خث.
  • محسن تربة (Soil conditioner).
  • رمل.

“قد يهمك أيضًا: زراعة الفجل الحار


نوع التربة المناسبة لزراعة الزعرور

لا يشترط الزعرور البري نوع معين من التربة، ولكن قد ينمو بشكل أفضل في التربة الطينية والجيرية ولا تنضج ثماره في التربة المشبعة بالمياه، وينبغي أن يكون الرقم الهيدروجيني للتربة محايد أو مائل للقلوية، فالتربة الحمضية قد تعوق من نموه.


الوقت المناسب للزراعة

شجرة الزعرور
الوقت المناسب للزراعة

يعتبر الخريف وأوائل الربيع فصول مناسبة لزراعة الأشجار المثمرة عامة، وكما هو الحال بالنسبة لنبتة الزعرور فيمكن زراعتها بين شهري أكتوبر وفبراير. ولكن إذا أردت زراعته في فصل الخريف فستنمو الشجرة في الشتاء، بينما سيكون نمو الشجرة أسرع في فصل الربيع، وفي أية حال ينبغي مراعاة السقي والتسميد بطريقة مناسبة لنمو أفضل.


زراعة الزعرور بالشتلات

يمكن زراعة عشبة الزعرور عن طريق الشتلات، حيث تعتبر طريقة صحيحة وصحية وسريعة وسهلة للزراعة، وهناك عدة خطوات للزراعة الصحيحة ينبغي التعرف عليها، وهي:

  • اختيار مكان مشمس أو شبه مشمس في حديقتك لغرس الشتلة.
  • عند زراعة أكثر من شجرة، قم بوضع مسافة من 3 حتى 4م بين كل شجرة.
  • قم بإضافة محسن التربة العضوي أو السماد الطبيعي في التربة الزراعية والخث، ويمكن إضافة الرمل إذا كانت التربة من الطين الثقيل.
  • تجرف التربة بعمق 50 إلي 60 سم، ثم توضع الشتلة مع مراعاة نشر الجذور جيدًا في الجزء السفلي ثم تغطية الجذور بالتربة.
  • قم بملأ الحفرة بمزيج التربة (التربة الزراعية والسماد الطبيعي والخث)، ثم اضغط على التربة لأسفل.
  • ثم قم بسقي التربة بطريقة منتظمة ووفيرة خلال السنة الأولى من الزراعة.

“قد يهمك أيضًا: زراعة خرشوف القدس في المنزل “


خطوات زراعة الزعرور بالبذور

يمكن زراعة الشجرة عن طريق البذور، حيث يمكن شراء البذور من المتاجر الزراعية أو المشاتل، وتعتبر الزراعة بالبذور أمر صعب إلى حد ما، لأن هناك بذور لا تنبت تمامًا، كما أن إنبات البذور قد يأخذ فترة طويلة، وتتم عملية الزراعة كالآتي:

  1. وضع البذور في ماء نقي لمدة ثلاثة أيام، في درجة حرارة 23 درجة مئوية(درجة حرارة الغرفة).
  2. وضع البذور في محلول نترات البوتاسيوم لمدة يومان.
  3. إضافة السماد الطبيعي أو محسن التربة العضوي.
  4. غرس البذور في التربة، ويفضل تكون عملية الغرس في شهر نوفمبر.
  5. تغطية البذور جيدًا بالتربة الزراعية والسماد.
  6. سقي التربة.
ينصح عند الزراعة بالبذور أن تتم في حاوية صغيرة الحجم، ثم نقل الشتلات بعد نموها إلى الأراضي الزراعية للتحكم في درجة الحرارة وضوء الشمس.

تسميد شجرة الزعرور

نبتة الزعرور
تسميد شجرة الزعرور

يتم التسميد بسماد طبيعي بشكل منتظم، بمقدار 1 كيلو جرام لكل 1000 متر مربع، ويتم التسميد أثناء الري أو باستخدام الرش اليدوي. والتسميد ضروري لهذا النبات، حيث يساعدها على تحسين طعم الفاكهة ومستوى السكر وفي عملية النمو بشكل عام، وهذه بعض النصائح في حالة التسميد بالرش:

  • الرش يكون صباحًا، وينبغي عدم الرش في الأوقات ذات الحرارة المرتفعة.
  • وضع الكمية المناسبة من السماد، حيث أن زيادة التركيز قد يؤدي إلى احتراق الورق.
  • لا ينبغي وضع السماد في حالة استخدام مبيدات زراعية، حيث يتم وضع السماد بعد استخدام المبيدات الزراعية بخمسة أيام.
  • يتم الرش مرة واحدة بعد كل ثلاثة أسابيع.

طريقة الري الصحيحة

عشبة الزعرور
طريقة الري الصحيحة

يتم ري شجرة الزعرور في أول سنة مرة كل أربعة أيام، ويتم السقاية بري الشجرة من الأطراف حتى لا يتم تعرية الجذور، كما يراعي الفصول عند الري حيث:

  • فصل الربيع: يتم ري الأشجار قبل تفتح الزهور بأسبوعين، ويتم الري بشكل بسيط بعد تفتح الزهور وتحول الزهرة إلى ثمرة.
  •  فصل الصيف: يتم الري مرة واحدة يوميا في الصباح.
  • فصل الخريف: يسقي نبات الزعرور على فترات متباعدة.
  • فصل الشتاء: لا يسقي الشجرة لتوافر مياه الأمطار.

تجنب المبالغة في الري حتى لا تتعفن الجذور.

“قد يهمك أيضًا: زراعة العنب البرازيلي “


الأسئلة الشائعة حول زراعة الزعرور

متى يثمر الزعرور؟

الزعرور فاكهة خريفية تنضج في فصل الخريف.

هل يمكن أن ينمو الزعرور في الظل؟

لا يمكن أن ينمو في الظل تمامًا، لكنه يستطيع النمو في الأماكن المشمسة أو في المناطق الشبه مشمسة.

كم من الوقت تعيش أشجار الزعرور؟

الزعرور شجرة معمرة يمكن أن تعيش حتي 400 عام.

ما الاشجار التي يمكن زراعتها مع الزعرور؟

يمكن زراعته مع أشجار التفاح أو شجرة serviceberry الخريفية.

في النهاية يتكيف النبات بسهولة مع المكان الذي يزرع فيه، ومع الوقت ستكتشف أن زراعة الزعرور أمر بسيط جدًا وممتع، حيث ستتمتع بأزهار جميلة وثمار بدون أية جهد مبذول.

80%
رائع
تقييم زراعة الزعرور

شجرة الزعرور تنمو في المناطق الجبلية ومنطقة البحر الأبيض المتوسط.، وهي شجرة صغيرة يمكن زراعتها في الأراضي الزراعية أو الحدائق المنزلية الصغيرة.

  • سهولة الزراعة
  • سهولة العناية
  • سرعة الانبات
  • شكل الأزهار

شاركنا برأيك

اترك رد