زراعة عشب الدم الياباني؛ تعرف على أبرز الخطوات للحصول عليه

زراعة عشب الدم الياباني؛ تعرف على أبرز الخطوات للحصول عليه

هل ترغب بزراعة أعشاب صغيرة وجذابة في حديقتك؟ ليس لديك خيار أفضل من زراعة عشب الدم الياباني (Japanese Blood Grass cultivation)، فهي أعشاب رائعة وسهلة الزراعة.

يعتبر عشب الدم الياباني من الأعشاب الملفتة لانتباه الجميع، فهو مميز بشكله ولونه واسمه أيضًا، علاوةً على ذلك فإن زراعة عشب الدم الياباني (Japanese Blood Grass cultivation) زراعة سهلة تتطلب اتباع خطوات ونصائح معينة تساعدك في الحصول عليه والتمتع به.


معلومات عن عشب الدم الياباني

يُعرف عشب الدم الياباني بملمسه الناعم والرقيق، بالإضافة إلى أنه يمنح الحديقة اللون الأحمر الجذاب والملفت. سُمي عشب الدم الياباني بهذا الاسم لأن لونه أحمر لامع وجذاب وهذا ما يميزه عن غيره من الأعشاب. يحتوي النبات على رؤوس أوراق مسننة حتى لا تنجذب إليها الحيوانات، كما أنه ينمو بارتفاع يتراوح بين 2 و 3 أقدام. أن أوراق عشب الدم شفافة إلى حد ما، وتعطي مظهر رائع عند الإضاءة، لذا فهي أكثر فاعلية في المناظر الطبيعية حيث يمكن مشاهدتها في الصباح الباكر أو عند غروب الشمس حيث تضيء الأوراق من الخلف، مما يخلق لونًا أحمر وأخضر. يعتبر أصل هذا النبات هو جنوب شرق آسيا واليابان والصين وكوريا.

الاسم الشائع عشب الدم الياباني
نوع النبات معمر
الحجم الناضج 1، 2 قدم
التعرض للشمس تعرض كامل
نوع التربة رطبة، جيدة التصريف
حموضة التربة حمضية، قلوية (6.5، 7.5)
المنطقة الأصلية آسيا

 


متطلبات زراعة عشب الدم الياباني

أوراق عشب الدم الياباني الرقيقة تنتشر وتتداخل مع بعضها بعد اتباع أهم المتطلبات لزراعتهاعند زراعة عشب الدم الياباني لا بد من توافر متطلبات عديدة لزراعة النبات والحصول عليه بشكل صحيح، إليك أهم 3 متطلبات لنموه بشكل صحي:

الضوء المناسب لنمو Japanese Blood Grass

ينبغي عند زراعة أي نبات توفر ضوء الشمس المناسب ليحصل البنات على النمو الكافي. إن Japanese Blood Grass يحتاج على الأقل إلى ست ساعات من ضوء الشمس المباشر، وكلما تعرض هذا النبات للشمس زادت حيويته ولونه الأحمر، واكتسب النبات نمواً أكبر. ولكن انتبه من الممكن أن يكون تعرضه بشكل كبير إلى الشمس يُسبب اصفراراً في الأوراق.

التربة الملائمة لزراعة العشب الياباني

ينمو العشب الياباني في تربة جيدة التصريف ورطبة، كما أنه يفضل التربة الرملية. لا يتطلب عشب الدم الياباني الكثير من السماد للبقاء بصحة جيدة، نظرًا لكونه نباتًا سريع النمو. لذا فإن الإفراط في استخدام الأسمدة يؤذي النبات.

درجة الحرارة لإنبات عشب الدم الياباني

هذا العشب هو الأنسب للمناطق المناخية المعتدلة نسبيًا. حيث يمكن لهذا النبات أن يتحمل فصول الشتاء الباردة والصيف الحار، لكنه لا ينمو بشكل جيد في درجات الحرارة القصوى. لتحقيق نمو البنات على نحو صحي يفضل أن تكون درجات الحرارة نهارًا تتراوح بين 70 و 80 درجة فهرنهايت، ودرجات حرارة ليلية حوالي 15 درجة. فمن الأفضل توفير بعض الظل لفترة ما بعد الظهيرة لحماية نباتك من الحرارة الشديدة.

“قد يهمك أيضًا: زراعة الجاستيريا


الأدوات اللازمة لزراعة عشب الدم الياباني

من الأفضل دائمًا تحضير الأدوات التي تساعد في زراعة أي نبات. من أهم الأدوات اللازمة لزراعة عشب الدم الياباني:

  • مقصات.
  • قفازات مناسبة لتقليم النبات.
  • تربة جيدة التصريف.
  • حاويات أو أواني مناسبة.
  • مرشات للري.

“قد يهمك: زراعة نبات السمكة الذهبية


الري اللازم لزراعة عشب الدم الياباني

يفضل عشب الدم الياباني الرطوبة دائمًا، فهو يتطلب سقياً منتظمًا للبقاء بصحة جيدة. أما خلال موسم النمو الربيع والصيف، فينبغي سقي عشب الدم الياباني أسبوعيًا أو أكثر إذا كان الطقس حارًا وجافًا. فهو ينمو بقوة في وجود التربة الرطبة، لكنه يتحمل ظروف الجفاف أيضًا، وانتبه من تحول أوراق الشجر إلى اللون البني، فذلك يؤدي إلى التعفن والعفن الفطري.

“اطّلع على: زراعة الرماد الأخضر


كيفية زراعة Japanese Blood Grass

يعد عشب الدم الياباني من النباتات القوية وذلك بسبب نموّه القوّي الّذي يعتمد على جذوره المُمتدّة تحت الأرض. ولكن من السهل زراعته. لا ينمو عشب الدم الياباني عند زراعته من البذور، وذلك لأنه يعد نبات غازي (invasive plant)، لذا، فإن زراعته في القدر أو الحاويات أفضل. تعرف على أبرز الخطوات للحصول عليه:

  1. ابدأ بتجهيز الحاويات والتربة جيدة التصريف، ثم بلل التربة؛ لأنه يفضل التربة الرطبة.
  2. تأكد من مكان وضعها لكي تسمح لها بالانتشار جيدًا، حيث بإمكانك أن تزرعها بعيدة عن بعضها مسافة 30 – 45 سم.
  3. حافظ على سقايته وتصريفه جيدًا، ولا تفرط في الماء.
  4. ينبغي عليك تقليم الجزء العلوي وقص الأوراق الميتة إلى طول معين، ولا تقلق إنها ستنمو مجددا بشكل رائع.

“يمكنك قراءة المزيد: زراعة فرجينيا بلوبيلز


الوقت المفضل لزراعة عشب الدم الياباني

عند زراعة النبات ينبغي تحديد الوقت المناسب لزراعته. لذا بدايةً الأفضل إلقاء نظرة على موعد صقيع البلاد، لأنه يتحمل البرد والرطوبة، ولكن ليس لفترة طويلة. فهو يعتمد على أوراقه التي تشبه الشفرات لدرء الظروف الباردة والرطبة. ومن ثم زراعة عشب الدم الياباني تكون في أوائل الربيع هو الوقت المناسب حيث لا يُتوقع حدوث صقيع، وتكون البراعم قد نمت بشكل تام. بعد الإزهار من الممكن أن يتحول أي جزء من النبات إلى اللون الأخضر، وقد يختفي اللون الأحمر تدريجيًا، عندها ينبغي إزالة الجزء الأخضر فورًا.

“اقرأ أيضًا: زراعة القراص الذهبي الميت


الأسئلة الشائعة حول زراعة Japanese Blood Grass

بعد التعرف على زراعة عشب الدم الياباني هذا العشب الرائع لا بد من الإجابة عن أهم الأسئلة التي تدور في أذهان الجميع حوله، أهمها ما يأتي:

متى يجب قطع العشب الياباني؟

معظم البستانيين يتركون أعشابهم الأصلية في مكانها لفصل الشتاء ولتوفير الطعام للطيور. الوقت الذي يجب عليك فيه تقليص أعشاب الزينة هو أواخر الشتاء أو أوائل الربيع. يمكنك قصها مرة أخرى بضع بوصات.

ما هو الوقت اللازم لنمو عشب الدم الياباني؟

عادةً ترى براعم صغيرة جديدة على أعشاب الزينة الخاصة بك في وقت ما بين أوائل شهر أيار وأوائل حزيران. قد تبدو متفرقة في البداية.

في الختام نذكر أن زراعة عشب الدم الياباني (Japanese Blood Grass cultivation) زراعة سهلة لأعشاب تُجمّل حديقتك، وتعطيها ألوان زاهية. ولكن ينبغي لزراعته اتباع أهم الخطوات والمتطلبات التي تحدثنا عنها في المقال، والحرص على الاهتمام به لتستمتع به بشكله الجذاب.

85%
رائع
تقييم زراعة عشب الدم الياباني

زراعة عشب الدم الياباني؛ زراعة مميزة تعطي حديقتنا منظر جذاب وجميل وبخطوات بسيطة

  • شكل النبات
  • سهولة الزراعة

شاركنا برأيك

641 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام