زراعة شجرة القيقب الكورية؛ أهم 6 معلومات تحتاجها لإكثار Korean maple

Korean Maple cultivation

زراعة شجرة القيقب الكورية في حديقتك المنزلية شجرةً كاملةً أو بونساي مقزمة تضيف لمسة جمالية خريفية مذهلة نسبة إلى أوراقها وزهورها الأرجوانية المميزة.

زراعة شجرة القيقب الكورية؛ التي تسمى أيضًا بالقيقب الأرجوانية نسبة إلى الزهور الأرجوانية الصغيرة الفريدة التي تنتجها الشجرة في الربيع مع بداية ظهور الأوراق الجديدة. الجدير بالذكر أن شجرة القيقب خلال فصل الخريف تتجمل بألوان الأوراق المذهلة التي تتحول من الأخضر الداكن إلى درجات الألوان البرتقالي، والأرجواني، والأصفر، والأحمر، والقرمزي.

تعد شجرة القيقب من الأشجار النفضية التي تستخدم للزينة. علاوة على أنها بطيئة النمو فإن محبي البونساي يعتمدونها في عمل شجرة بونساي مميزة. تعرف على المتطلبات اللازمة لزراعة هذه الشجرة المثيرة للإعجاب وكيفية إكثارها في 8 خطوات.


الموطن الأصلي لشجرة القيقب الكورية

الموطن الأصلي لأشجار القيقب الكورية هو كوريا، إلا أنها تنمو أيضًا في الصين وروسيا، بحرية في مناطق الغابات. الجدير بالذكر أن أشجار القيقب الكورية تُشبه إلى حد كبير أشجار القيقب اليابانية إلا أنها أكثر صلابة، وتزدهر في المناطق الباردة بشكل مدهش.

“اقرأ أيضًا: زراعة فرجينيا الزاحف


المتطلبات اللازمة لزراعة القيقب الأرجواني

المتطلبات اللازمة لزراعة القيقب الأرجواني
المتطلبات اللازمة لزراعة القيقب الأرجواني

حتى تمتلك شجرة بهذا الجمال يجب توفير بعض المتطلبات وفق الآتي:

  • نوع التربة الذي يناسب زراعة القيقب:

تزدهر زراعة شجرة القيقب الكورية في التربة الغنية بالمواد العضوية. كذلك يجب مراعاة أن تكون التربة جيدة التصريف. بينما تلائم التربة الرطبة زراعة القيقب الأرجواني، علاوة على ذلك فهذه الأشجار لا تتأثر بمستويات معامل حموضة التربة المختلفة فشجرة القيقب متسامحة مع هذا  الأمر.

  • موقع زراعة القيقب الملائم:

حتى تحصل على شجرة تزدهر بأوراق جميلة وزهور رائعة يجب أن يكون مكان الزراعة يتلقى ضوء الشمس الكامل. حيث أن الظل لا يناسب هذه الأشجار. حاول أيضا توفير مكان محمي من الرياح القوية التي يمكن أن تؤذي شجرتك الجميلة.

الرياح القوية تعمل على تمزق اللحاء لشجرة القيقب، ومن ثم تُصبح الشجرة عرضة للإصابة الفطرية، أو تفشي الحشرات.
  • درجة الحرارة والرطوبة لزراعة القيقب:

لن تتلاءم زراعة شجرة القيقب الكورية مع المناخ الجاف والحار. بينما تحب شجرة القيقب الأرجوانية المناخ البارد، كما أنها تتحمل الطقس البارد حتى درجة حرارة 4.4 درجة مئوية تحت الصفر. فقط حاول توفير النشارة على سطح التربة أسفل الشجرة لحماية الجذور من الصقيع.

“اطلع على: زراعة جوتو كولا وأهم 5 خطوات إنباتها من البذور


أدوات لازمة لزراعة القيقب الكوري

لزراعة شجرة القيقب الكورية يجب توفير بعض الأدوات وفق الآتي:

  • مقص حاد ومعقم.
  • تربة تأصيص جيدة.
  • عقلة من شجرة قيقب سليمة.
  • هرمون تجذير.
  • كيس بلاستيكي.
  • وعاء مناسب لإنبات العقل.

كيفية زراعة شجرة القيقب

كيفية زراعة شجرة القيقب
كيفية زراعة شجرة القيقب

تستطيع زراعة شجرة القيقب الأرجوانية من البذور، أو العقل، أو عن طريق زراعة الشتلات التي سبق تجهيزها في المشتل:

زراعة القيقب الكوري من العقل

يمكنك البدء في زراعة شجرة القيقب الكورية Korea من العقل في بداية فصل الصيف. تأكد من أن قطعة الساق تحتوي على براعم جديدة في القاعدة. كذلك يجب أن تكون الساق صحية وسليمة، ومن ثم اتبع الخطوات الآتية لزراعة العقل:

  1. قم بغمس العقلة في هرمون التجذير لتحفيز تكون الجذور.
  2. اغرس الساق في تربة تأصيص جيدة التصريف.
  3. يجب أن تكون التربة رطبة لتحفيز عملية تكوين الجذور.
  4. ضع حاوية الزراعة في مكان دافئ بعيد عن أشعة الشمس.
  5. غطي الحاوية بكيس بلاستيكي للحفاظ على الرطوبة اللازمة لنمو شجرة القيقب.
  6. بمجرد أن تبدأ الجزور في التأسيس أزل الغطاء البلاستيكي.
  7. أنقل النبات إلى مكان يتلقى بعضًا من أشعة الشمس.
  8. بعد مرور موسم كامل يمكنك زراعة شجرتك في الحديقة.
الوقت الأفضل لزراعة شجرة القيقب الكورية من الشتلات هو فصل الخريف.
“شاهد أيضًا: زراعة زهرة الربيع في الحاويات وأبرز 4 متطلبات للنبتة”

زراعة شجرة القيقب من البذور

من الطرق المتبعة لزراعة شجرة القيقب هو عن طريق إنبات البذور المتساقطة من الشجرة في نهاية الخريف. حيث تستطيع الانتظار حتى تبدأ البذور في الإنبات أسفل الشجرة طبيعيًا، أو يمكنك جمع البذور وغرسها في تربة تأصيص جيدة، مع الري ووضع الوعاء في منطقة مظللة وتغطية الوعاء بغطاء بلاستيكي للحفاظ على الرطوبة وتحفيز الإنبات، ومن ثم عند وصول الشتلة للحجم المناسب يمكنك غرسها في المكان الدائم للزراعة في الحديقة.


طريقة ري القيقب الأرجواني

تحب شجرة القيقب الكورية التربة الرطبة؛ لذلك كان الري المنتظم ضروريًا. خلال فصلي الربيع والخريف يمكنك ري شجرتك أسبوعيًا، بينما في فصل الصيف يفضل زيادة عدد مرات الري. حيث أن زراعة شجرة القيقب الكورية لا تتحمل الجفاف، وكذلك لا ينبغي زيادة الري لدرجة التشبع حيث أن ذلك سيؤذي جذور الشجرة كثيرًا.

“يمكنك زيارة: زراعة صبار المروحة في المنزل وأبرز 3 طرق للإكثار”


تسميد شجرة القيقب الكورية

تسميد شجرة القيقب الكورية
تسميد شجرة القيقب الكورية

شجرة القيقب الكورية هي شجرة تتسم بالنمو البطيء لذلك الإفراط في عملية التسميد خلال مرحلة النمو، أو استخدام السماد الذي يحتوي على نسبة عالية من النيتروجين سوف يؤثر في النمو الطبيعي للشجرة، ويعمل على إضعاف النمو بدلًا من تسريعه.

علاوة على ذلك فإنه من الأفضل الانتظار أول عامين من زراعة شجرة القيقب الكورية عدم التسميد، وبعد ذلك يمكنك التسميد خلال بداية النمو الجديد وذلك مع بداية الربيع حيث مرحلة تكوين الأوراق والزهور.

“اقرأ أيضًا عن: زراعة الجرجير من البذور


الأسئلة الشائعة عن زراعة شجرة القيقب الكورية

ما المدة التي تعيشها شجرة القيقب الكورية؟

تعيش شجرة القيقب الكورية ما يقارب 70 عامًا، إذا توفرت لها الظروف الملائمة للنمو والازدهار.

ما طول شجرة القيب الأرجوانية عند وصولها لمرحلة النضوج؟

تصل شجرة القيقب الكورية إلى 7.6 متر، إلا أن محبى صناعة البونساي يقومون بتدريبها لتصبح شجرة بونساي مذهلة لا يتعدى طولها 50 سم.


يعد التنوع في زراعة أشجار الزينة مطلوبًا لتوفير أكبر قدر من الجمال الذي يبعث على النفس الهدوء. كذلك فهي تساعد على تنقية الهواء؛ لذلك كان حديثنا عن زراعة شجرة القيقب الكورية التي تتميز بجمالها الخريفي. حيث يمكنك زراعة شجرتك باتباع خطوات الزراعة من العقل، مع توفير متطلبات الزراعة من الموقع الملائم ونوع التربة ودرجة الحرارة والرطوبة المناسبة.

87%
رائع
تقييم زراعة شجرة القيقب الكورية

تفيد زراعة شجرة القيقب في تنقية الهواء وإضافة لمسة جمالية تستحق التجربة مع توفير متطلبات الزراعة والرعاية المناسبة.

  • سهولة الزراعة من العقل
  • سهولة الرعاية
  • جمال الأوراق

شاركنا برأيك حول زراعة شجرة القيقب الأرجوانية.

اترك رد