آفة حفار الخوخ؛ تعرف معنا إلى دورة حياتها وخطورتها وطرق مكافحتها

آفة حفار الخوخ؛ تعرف معنا إلى دورة حياتها وخطورتها وطرق مكافحتها

فهرس المحتويات1 حشرة حفار الخوخ2 الوصف3 حياة آفة حفار الخوخ4 عوائل حشرة حفار الخوخ5 الإصابة بهذه الآفة6 الخطورة الناتجة عنها7 مكافحة حشرة حفار الخوخ إن آفة حفار الخوخ هي حشرة اقتصادية.

إن آفة حفار الخوخ هي حشرة اقتصادية ضارة. تعد هذه الآفة من بين الآفات الزراعية التي من شأنها أن تقلل كثيرًا من إنتاجية البستان. كذلك فإنها تؤثر على المردود الاقتصادي للمزارعين والفلاحين وأصحاب الأراضي. ما هي آفة حفار الخوخ وهل رأيت هذه الحشرة تصيب شجرة من أشجارك في يوم من الأيام؟ تعرف معنا إلى دورة حياتها وخطورتها وطرق مكافحتها في حال تواجدت هذه الحشرة أو أصيبت بها إحدى الأشجار أو ربما البستان بالكامل.

حشرة حفار الخوخ

في الحقيقة، تعد حشرة حفار الخوخ واحدة من الحشرات الاقتصادية، وهي آفة هامة تصيب عددًا من الأشجار المثمرة. تؤدي هذه الحشرة لإضعاف إنتاجية المحصول وإضعاف الأشجار وكذلك التأثير على قوة البستان بالكامل. تسمى الحشرة علميًا باسم (Ptosima undecimmaculata Herbst)؛ وهي تنتمي لرتبة Coleoptera، وفصيلة Buprestidae. طوال فترة حياة آفة حفار الخوخ فإنها تؤثر في زراعة الخوخ وبقية أشجار اللوزيات.

“اقرأ أيضًا: كيفية زراعة الخوخ“

الوصف

الوصف العام لحشرة حفار الخوخ

في الواقع، إن لآفة حفار الخوخ عدد كبير من الألوان ولكن لها شكلاً واحدًا معينًا يميزها عن باقي الحشرات بشكل واضح.

الحشرة الكاملة

إن الحشرة الكاملة بطول لا يتجاوز ١٤ ملم. اللون العام هو اللون الأسود غالبًا. يتواجد على كل من الغمدين ثلاثة أشرطة قد تكون صفراء أو برتقالية أو بيضاء اللون أو قرنفلية، ويختلف ذلك حسب مكان ولادة الحشرة ونوع عائلها النباتي. بطبيعة الحال، فإن الحشرة الكاملة خنفساء متطاولة الشكل. بالإضافة لذلك، فإن حشرة حفار الخوخ، شأنها في ذلك شأن الجعل الذهبي وكابنودس اللوز، لها سلوك مشابه لسلوكيات الخنافس. تضم الحشرة رجليها إلى بطنها أثناء تعرضها للكمش مدعية الموت كسلوك دفاعي، بالإضافة لذلك، فهي لا تستطيع الطيران من دون الشمس.

يرقات آفة حفار الخوخ

أما يرقات الحشرة فهي أسطوانية الشكل تشبه الدودة، لكن الحلقة الصدرية الأولى فيها متضخمة ومبططة الشكل منتفخة. رأس اليرقة صغير ويحمل فكين قويين جداً. في الحقيقة، فإن قوة اليرقات عظيمة جدًا، لأنها قادرة على الحفر بقوة في مكان التغذية. كذلك، فإن اليرقة تعمر طويلاً جدًا لفترة قد تزيد عن ١٧ شهرًا دون أن يتمكن المزارع المبتدئ من وجودها. يعيدنا سلوك اليرقات إلى التفكير بيرقات حشرة كابنودس اللوزيات التي تمتاز أيضًا بالعمر الطويل.

“اقرأ أيضًا: جعل ذهبي“

حياة آفة حفار الخوخ

إليك أهم 3 مراحل لدورة حياتها:

طور النشاط

تمتاز حشرة حفار الخوخ بأن نشاطها إما صيفي أو ربيعي، ويختلف ذلك حسب مكان تواجد الحشرة وظروف المكان البيئية. إن الحشرات الكاملة أو الخنافس تظهر في الحقول في أوائل شهر أيار وقد يكون في حزيران في بعض المناطق أو في نيسان في مناطق أخرى. بعد ذلك، يتم التزاوج لإعطاء اليرقات الحفارة التي تعتبر الطور الضار والخطير.

سلوك اليرقات

تخرج اليرقات من البيض الذي كان مخفيًا في شقوق الأشجار والقلف. بعد ذلك، تبدأ اليرقات سلوك الحفر. تمتاز الأنفاق المصنوعة بواسطة هذه الآفة بأنها متفرعة للغاية ولذلك تصعب مكافحة هذه الحشرة. أيضًا، فإن الأنفاق قصيرة ومليئة بالنشارة الناعمة الناتجة عن تغذية اليرقات. يكون الحفر بداية في الطبقة اللحائية للشجرة، ثم في طبقة الخشب الخارجية. تمر اليرقات بعدة أطوار للنمو وبعد فترة ١٠-١٧ شهرًا يكتمل نموها وتتحول لعذارى ضمن الأنفاق التي تتغذى فيها. ثم تخرج الحشرة الكاملة بعد شهر أو شهرين. ثم تعود دورة حياة حشرة حفار الخوخ إلى طور النشاط من جديد.

“قد يهمك: كيفية زراعة النرجس“

أجيال حشرة حفار الخوخ

بطبيعة الحال، يختلف عدد الأجيال بحسب مكان ولادة الحشرة والظروف البيئية من حرارة ورطوبة ومناخ. تفضل الآفة المناخ الجاف وتكره المناخ الرطب والأمطار. عندما تتواجد الأمطار بكثرة تكون حياة الحشرة مهددة بالخطر والموت والفناء. لكن، بالمقابل، في المناطق الصحرواية والجافة قليلة الأمطار، يمكن للحشرة أن تتكاثر بسرعة وقوة. قد تعطي الحشرة جيل واحد في السنة، أو جيلان، حسب الظروف.

عوائل حشرة حفار الخوخ

تصيب آفة حفار الخوخ أشجار اللوزيات بشراهة (لوز، خوخ، مشمش، دراق، كرز…. إلخ). ولكن تفضل الحشرة مهاجمة أشجار الخوخ بشكل خاص. كما أنها تصيب عددًا كبيرًا من الأشجار المثمرة الأخرى.

“شاهد أيضًا: هوبلوكامبا الإجاص“

الإصابة بهذه الآفة

في الواقع إن الضرر الحقيقي لا يأتي من الحشرات الكاملة أو خنافس حشرة حفار الخوخ، بل يأتي من اليرقات. تعتبر اليرقات الطور الضار والخطير والذي يهدد حياة الشجرة بالكامل. تهاجم اليرقات سوق وأغصان الأشجار المثمرة وخاصة تلك الضعيفة والمهملة وغير المعتنى بها بشكل جيد من قبل المزارع (تقليم، طلي بالكلس، عناية بجروح الشجرة) أو الأفرع المعرضة للشمس والجفاف أكثر من غيرها.

بالإضافة لذلك، تحفر اليرقات أنفاقًا كثيرة ومتفرعة وقصيرة ومليئة بالنشارة الخشبية الناعمة أو نشارة القلف واللحاء. تؤدي الإصابة في أغلب الأحوال إلى إضعاف الشجرة بشكل كبير. أيضًا، قد تتفاقم الإصابة في حال الإهمال أو عدم تمكن المزارع من معرفة الإصابة، وتقضي الآفة على حياة الشجرة بالكامل. انطلاقًا من ذلك، تجب مكافحة حشرة حفار الخوخ حال الاشتباه في الإصابة. يتشابه الضرر مع ضرر كابنودس اللوزيات.

اقرأ أيضًا: حشرة كابنودس اللوزيات

الخطورة الناتجة عنها

تنبع خطورة آفة حفار الخوخ من أنها تضعف الشجرة في مكان الإصابة مما يعرضها للإصابة بآفات أخرى مثل حشرة كابنودس اللوزيات، وحشرة قلف الأشجار، والدبور الأحمر، وغيرها من آفات ضارة. بالإضافة لذلك، قد تتداخل الآفات في ما بينها ضمن البستان الواحد، مما يهدد حياة البستان، ويضطر المزارع لتطبيق نظام المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية.

أيضًا، وبالإضافة لما تقدم، تنبع الخطورة من قدرة الآفة على التكاثر والهجوم على حقول مجاورة وتهديد بساتين بأكملها من الأشجار المثمرة. انطلاقًا من ذلك، تجب -بقوة- مكافحة آفة حفار الخوخ بمجرد الاشتباه في الإصابة. وطوال حياة آفة حفار الخوخ، قد تعمر اليرقات طويلاً ولا يتمكن صاحب الشجرة من معرفة وجودها من أساسه.

“اطلع على: سماد الشرفة“

مكافحة حشرة حفار الخوخ

ما هي سبل مكافحة حشرة حفار الخوخ؟

تجدر الإشارة إلى أن آفة حفار الخوخ يصعب مكافحتها بمبيدات الحشرات الفوسفورية التي تعتبر من أمثال دايمثوات (Dimethoate)، نظرًا لأن يرقات الآفة تبقى ضمن الأنفاق ويصعب وصول المبيدات إلى الأنفاق لأن الأنفاق قصيرة ومتعرجة جدًا. لذلك، فإن إجراءات المكافحة ليست استئصالية أو قاتلة، بل هي إجراءات وقائية. بمعنى آخر، يمكن للمزارع أو المهندس الزراعي أن يقي الأشجار، لكن لا يمكنه مكافحة الآفة بشكل كامل. وتكون الإجراءات الوقائية من خلال العناية بالحالة العامة للأشجار بالري المتوازن، والتسميد المتوازن بالبوتاس والفوسفور والكالسيوم والمغنزيوم. أيضًا، تجنب إحداث جروح أثناء تقليم الأغصان، والقيام باستئصال الأجزاء الضعيفة من الشجرة وحرق مخلفاتها تمامًا؛ ذلك يسهم إلى حد ما في الوقاية من الآفة.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على آفة حفار الخوخ الضارة اقتصاديًا بالأشجار المثمرة وخاصة اللوزيات والخوخ، أيضًا نكون قد أدركنا خطورة الآفة التي تنبع من يرقاتها، كذلك نكون قد تعرفنا على سبل المكافحة والوقاية الممكنة. لا ريب أن المزارع يجب أن يكون حريصًا على أشجاره وعلى مردوده الاقتصادي وحياة الأشجار؛ لذلك فلا بد له من العناية بحقله واجتثاث الآفات التي تؤدي للضرر الكبير.

418 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام