زراعة نبات عرق الحلاوة؛ أهم 4 عوامل لنمو نبات العصلج

Soapwort Plant Cultivation

زراعة نبات عرق الحلاوة عملية بسيطة وذات فوائد متعددة في نفس الوقت. تتميز نبتة شرش الحلاوة بأزهارها ذات الألوان المريحة للنفس، ومظهرها المنتشر على الأرض.

زراعة نبات عرق الحلاوة، من أبسط المزروعات التي تمكنك من الحصول على عشبة متعددة الاستخدامات. اُستخدم في مجال التنظيف على مر التاريخ، وما زال كذلك، إذ يمكنك صناعة الصابون السائل بغلي الأوراق والجذور في الماء، واستعماله في إزالة الدهون، وتنظيف الأقمشة الخفيفة مثل الدانتيل. ويُعد النبات منظف لطيف لمن يملك بشرة حساسة أو يعاني من مشكلة جلدية.

وله مظهر مميز وأزهار ذات ألوان جذابة، حيث إنه ينتشر في الأرض، ولهذا السبب فهو يُستخدم كنبات لتزيين البلكونات، الجدران، وأرض الحديقة. في هذا المقال، ستتعرف على أسهل طريقتين للحصول على نبتة الصابونية.


تاريخ زراعة نبات العصلج

ينتمي أصل نبات عرق الحلاوة إلى أراضي أوروبا وآسيا. ويسمى كذلك بمسميات أخرى وهي نبات العصلج، شرش الحلاوة، زهرة السابوناريا، والصابونية. وكما يوحي اسم الصابونية، فقد استخدم هذا النبات كصابون لتنظيف المنسوجات والأقمشة بسبب وجود مادة الصابونين السامة في جذور وأوراق النبات، والذي تنتج منه الرغوة عند رجها مع الماء.

وله كذلك استخدامات أخرى عبر التاريخ، فقد قيل بأن الرومانيين استخدموا هذا النبات كمنقي للماء. واستخدمه المزارعون لتغسيل خرافهم قبل قص الصوف منهم. وقد انتقلت هذه النبتة من أوروبا إلى أمريكا بفضل المستعمرين الأوروبين الذين أحضروها معهم كبديل للصابون.


مواصفات نبتة الصابونية

شرش الحلاوة نبتة معمرة أو سنوية. عند نموها، تنتشر النبتة على الأرض أو تكون منتصبة. وللنبات سيقان من الممكن أن تكون مغطاة بالشمع أو بالشعر الناعم الخفيف، تحمل فيها أورقًا خضراء مستديرة، وحادة الحواف. وأيضًا، تحمل السيقان أزهار شرش الحلاوة الجذابة التي تحوي خمس بتلات، وتتلون بألوان الأبيض، الوردي، الأرجواني الباهت والأحمر. في الجدول الآتي، تعرف أكثر على 6 مواصفات لهذا النبات:

نوع النباتنبات معمر عشبي
الجنسالسابوناريا أو Saponaria
العائلةCaryophyllaceae
حجم النباتالطول من 30.48 سم إلى 91.44 سم والعرض من 30.48 سم إلى 60.96 سم.
موسم الإزهارالصيف وبداية الخريف
السميةسامة للإنسان، الكلاب والقطط

“اقرأ أيضًا: زراعة البطاطا الحلوة


عوامل هامة لزراعة نبتة الصابونية

عوامل زراعة نبتة الصابونية
عوامل زراعة نبتة الصابونية

تنمو نبتة شرش الحلاوة وسط بيئة تهيئ لها الأجواء البسيطة التي تناسبها للنمو بشكل سليم وكامل، إذ إن هذه العوامل من الشروط الأساسية لنموها مثل ما الطعام والشراب شرطين أساسيين لنمو الإنسان. فيما يلي أهم 4 عوامل لنمو نبات العصلج:

  • التربة المناسبة لنمو العصلج:

هذا النبات ينمو في أي نوع من أنواع التربة طالما التربة جيدة التصريف. ولكن، ضع في الحسبان بأن استخدام تربة رطبة ومليئة بالمغذيات قد تتسبب بنمو النبات بشكل متكاثر وخارج عن السيطرة. فمن أجل أن تتفادى حدوث هذه المشكلة، استخدم التربة الصخرية.

  • كمية الترطيب الكافية لنمو النبتة:

شرش الحلاوة نبات عشبي يحتاج إلى الترطيب المستمر مثل معظم الأعشاب. وبالرغم من حاجته للترطيب المستمر، فهو يمكنه تحمل القحط (drought) لبضعة أيام.

  • درجة الحرارة الملائمة لنمو النبات:

يُعتبر نبات العصلج من النباتات القوية التي تحتمل درجات الحرارة المختلفة. فهو يستطيع العيش في الشتاء البارد دون درجات التجمد.

  • تعرض نبتة الصابونية إلى الضوء:

يحب هذا النبات التعرض لأشعة الشمس من 6 إلى 8 ساعات في اليوم، فهو يساعده على الإزهار كثيرًا. ويمكنه كذلك النمو تحت الظل بشكل جزئي وخاصةً في الطقس الحار جدًا.

“انظر أيضًا: زراعة شجيرات غار تكساس


موعد زراعة زهرة السابوناريا

زراعة زهرة السابوناريا
زراعة زهرة السابوناريا

يمكنك زراعة وغرس نبات Soapwort plant في أي وقت من السنة وفي الحديقة مباشرةً دون درجات التجمد، وبما أن موسم الإزهار في الصيف، فالأفضل زراعتها في الربيع. لكن، عليك أن تراعي عمر النبتة ومدى تحملها لمختلف درجات الحرارة. فإذا أردت إنبات البذور أو رعاية نبتة صغيرة في أواخر الشتاء، فعليك فعلها في الداخل، وإخراجها بعد مضي آخر موجة برد في الربيع.

“اقرأ أيضًا: زراعة اللوبيا البصلية


تسميد نبتة شرش الحلاوة

نبتة شرش الحلاوة
نبتة شرش الحلاوة

نبات العصلج لا يحتاج إلى الكثير من المغذيات، فكثرة المغذيات الموجودة بالتربة قد تسبب الأذى للنبات عوضًا عن تقويته ودعمه. وإن كانت تربتك فقيرة بالمغذيات تمامًا، فعليك تخصيبها مرة في السنة، في الربيع تحديدًا.


ري نبتة شرش الحلاوة

تذكر بأن شرش الحلاوة نبات عشبي يحتاج إلى الترطيب المستمر. اسقي النبات جيدًا، حتى يصل الماء إلى الجذور الموجودة في عمق الأرض. وقبل أن تسقي النبات في كل مرة، قم بلمس التربة، فإذا جفت قليلًا، قم بريها مرة أخرى.

استخدم النشارة العضوية إن أردت، لكي تحافظ على رطوبة التربة، خاصةً في المناطق الباردة.

“شاهد كذلك: زراعة أراليا الكاذبة


المتطلبات اللازمة لزراعة زهرة السابوناريا

قبل بدء عملية زراعة نبات عرق الحلاوة أو Soapwort plant cultivation، عليك توفير المتطلبات اللازمة، وهي:

  • بذور زهرة السابوناريا.
  • تربة جيدة التصريف.
  • ماء.
  • مساحة واسعة، عميقة، وتصل إليه الشمس.
  • نشارة عضوية (عند الحاجة فقط).
  • أصيص أو أوعية (غير ضرورية).

“اقرأ أيضًا: زراعة شجرة القيقب الكورية


طرق زراعة نبات العصلج

زراعة نبات العصلج
زراعة نبات العصلج

يتميز هذا النبات بالنمو دون الحاجة إلى تدخل الإنسان كثيرًا، وقد يبدو هذا غريبًا، إلا أن كثرة التدخل قد تأتي بنتائج عكسية. لذلك، تعد عملية زراعته سهلةً جدًا. وتوجد طريقتان لزراعة هذا النبات:

زراعة Soapwort plant من البذور

انثر البذور على التربة بمسافة 31 سم تفصل بين كل بذرتين، وفي مكان تصل إليه الشمس. قم بسقي البذور كل ما احتاجت للترطيب، وفي هذه الحالة، استخدم رشاش الماء حتى لا تتحرك البذور من مكانها.

يمكنك إنبات البذور في الأصيص، وحالما تنمو قليلًا، اغرسها في الأرض، لأن جذور النبات ستتمدد في العمق مع ازدياد حجمها.

زراعة نبات عرق الحلاوة من النبتة نفسها

خذ جزءً من النبات مع جذوره واغرسه في مكان واسع وعميق. ثم قم بترطيبه جيدًا. يُفضل اتباع هذه الطريقة في الربيع أو الخريف، ويمكنك فعلها خلال مواسم النمو أيضًا طالما أن النبتة المقطوعة رطبة. لا يُنصح أبدًا باستخدام الأصيص في هذه الطريقة.


رعاية زهرة السابوناريا

حتى يتكاثر إزهار النبات، قم بقص زهور نبات العصلج أثناء موسم الإزهار. وبعد أن ينتهي موسم الإزهار، اقطع النبات إلى نصفين، لتتمكن من الحفاظ على نبات صحي ونظيف، والحد من انتشاره في الأرض.


الأسئلة الشائعة بخصوص زراعة نبات عرق الحلاوة

كيف تتم زراعة نبات عرق الحلاوة؟

يتم اختيار مكان تصل الشمس إليه أولًا، ثم تُنثر البذور في التربة مع ترك مسافة بين كل بذرتين، وبعدها يتم ريها برشاش الماء حتى لا تتحرك البذور.

ما هي التربة المناسبة لزراعة نبات شرش الحلاوة؟

لا تتطلب زراعة نبات عرق الحلاوة نوع معين من التربة عدا أن تكون جيدة التصريف. مع مراعاة عدم استعمال التربة الغنية بالمغذيات والرطبة حتى لا يتكاثر النبات بشكل مبالغ فيه.

أين ينمو نبات عرق الحلاوة؟

ينمو نبات عرق الحلاوة في أي مكان.

في نهاية المقالة، يتضح لك عزيزي القارئ بأن نبات العصلج نبات متواضع لا يتطلب الكثير من الرعاية، ولا الاهتمام، ولا الكثير من المغذيات في التربة، وإنما بعض العوامل المتوفرة في بيئته المحيطة. ومع ذلك، فهو يمكن أن يخدمنا في حياتنا اليومية، ليس من جانب تغذوي بل من جانب النظافة في أجسامنا وأدواتنا. ويضيف لأرض حدائقنا بِساط الجمال والزينة. فهل ستسمح بوجود نبتة شرش الحلاوة في أرضك؟

80%
رائع
مقالة زراعة نبات عرق الحلاوة

زراعة نبات عرق الحلاوة سهلة جدًا. بالإضافة إلى أنه يمكنك زراعتها في أي مكان وأي وقت من السنة، مع قليل من الرعاية والاهتمام، وتوفير متطلباتها اللازمة.

  • سهولة الزراعة
  • بساطة الرعاية والاهتمام
  • توافر المتطلبات الزراعية

هل ستزرع نبات عرق الحلاوة في أرضك؟